م. محفوظ ولد أحمد

مع معبد البابري الهندوسي وضد مسجد آيا صوفيا!

في سنة 1992م قام فئام من الهندوس الهنود المتعصبين باقتحام مسجد بابري التاريخي الكبير في مدينة "أيوديا" في الهند وأعملوا فيه المعاول والجرافات، حتى تركوه ركاما، تحت سمع وبصر السلطات الهندية؛ رغم أن المتعصبين الهندوس كانوا يهددون بهذه الفعلة العدوانية.

سبت, 11/07/2020 - 21:34

أثافي الرداءة الثلاث!

مع أنه لا عواطف في التجارة، بل هي اليوم ذكاء وشطارة، فإن مما يحبب شركات الاتصال العاملة في بلادنا ويقربها منا، هويتها القِطْرِية، لكونها تنتمي لبلدان شقيقة عزيزة علينا (تونس، المغرب، السودان).

أزعم أن هذا الانتماء الاقليمي، وإن تشأ السياسي، تستفيد منه هذه الشركات الثلاث على نحو تلقائي؛ سواء قصدت ذلك أم جاء غلبة أو عرضا.

خميس, 09/04/2020 - 17:14