الديماني ولد محمد يحي

حتى لا تنكأ جراح الإحراج أكثر!

سيدي الرئيس السابق،

بعد التحية والتقدير، اسمحوا لي أن أوجه إلى سيادتكم هذه الرسالة المفتوحة الثانيةمن نوعها، بعد حوالي ستة أعوام من الرسالة المفتوحة الأولى التي وجهت لكم بتاريخ 18 يونيو2015، والتي طلبت منكم فيها عدم الاستجابة لمن دعوكم إلى حنث اليمينبفتح المأموريات(الرسالة منشورة على هذه الصفحة وفي بعض المواقع الإلكترونية)

خميس, 08/04/2021 - 08:54