إعداد: الشيخ مزيد

ذاكرة أقلام: موسيقانا لم تتجاوز حدودنا

في السّنة الماضية، كنتُ أدير مفتاحَ جهازي الإذاعي، فوقعت صدفةً على موسيقى لم أستطع أن أعرف ماذا إذا كانت صينية أو يابانية ولكنّي استمعتُ بها كثيراً لدرجة أني تركتُ المحطة التي كنتُ أبحثُ عنها لأستمتع بتلك الموسيقى الجميلة التي لم أفهم من كلماتها أو لغتها شيئاً ولم أعرف حتّى جنسيّتها، مع ذلك فقد عبّرت –كلغة في حد ذاتها- عن وجداني و إحساسي، وتسائلتُ في

اثنين, 25/05/2020 - 22:35