محمدو ولد البخاري عابدين

أين هي إدارة المراعي!

تُعرف إدارة أو تسيير المراعي ( gestion des paturages ) بأنها علم استغلال المراعي كمورد متجدد للحصول على أعلى وأفضل مردود إقتصادي دون التأثير على هذه الموارد، أو بمفهوم آخر التحكم الأمثل في الموارد الطبيعية للمراعي للوصول إلى تجانس في الإنتاج وخدمة للمجتمع على أساس مستدام، ولذلك فإن إدارة المراعي تتعامل مع الإنسان والنبات والتربة والمياه والحيوان من م

أحد, 15/12/2019 - 20:13

والعشرية لا يهمها " الإزدراء "!

كثيرون هم محرفو الكلم عن مواضعه ومواضيعه، ولا يقل عنهم عدد تاركي الكلام في مواضيه مع تفكيكه وتجزئته وإعادة تركيبه على مقاس ما يخدم أجنداتهم وتوجهاتهم، وسواء قصد معالي الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا ما قاله لصحيفة " لوموند " بالأمس أم لم يقصده ونُقل عنه توضيح له لاحقا، فإننا لا نوجه هذا الكلام له بالضرورة، لأننا لسنا محرفي ولا مجزئ

أحد, 08/12/2019 - 00:14

انصافا لولد عبد العزيز

نحن لا نخسرهم، إنما المواقف تغربلهم..

جمعة, 29/11/2019 - 16:09

انعكاسات مرئية لشبكة صرف مياه الأمطار

بداية لا بد من إعطاء لمحة عن مشروع شبكة صرف مياه الأمطار في العاصمة التي بدأت الضخ نهاية سنة 2018، والتي تختلط على الناس هي ونظام الصرف الصحي بمفهومة العام الذي هو صرف كل النفايات السائلة مما تنتجه المجاري المنزلية، ومجاري المصانع والمنشآت، بالإضافة إلى مياه الأمطار.

ثلاثاء, 19/11/2019 - 18:23

صرخة ضد السياج الزراعي!

على عكس ما ظل يتلقاه ويسمعه كل وزير للتنمية الريفية منذ نشأة الدولة الموريتانية وإلى اليوم في كل زيارة للريف وكل اجتماع  بالمزارعين، وكل استقبال لوجهاء في مكتبه، وفي كل ملف طلب تمويل مشروع مودع لدى سكرتيره، وفي مداخلة كل نائب في جلسة برلمانية يحضرها الوزير..

اثنين, 04/11/2019 - 09:08

بصراحة مع فنانينا الأعزاء

لن نخوض في السجال والجدل القديم الجديد حول حرمة أو جواز الموسيقى والغناء، أولا لعدم أهليتنا لذلك، وثانيا لأننا وحتى إن كنا مؤهلين له فإننا لن نقول فيهما إلا ما قد قيل من كونهما مسألة خلاف ينجر عليهما ما ينجر على غيرهما من مسائل الخلاف في الشريعة الإسلامية، وعندما يتعلق الحكم بخلاف فمعناه تلقائيا أن قضية الكفر أو التكفير ليست مطروحة أصلا.

ثلاثاء, 29/10/2019 - 10:02

نجوى سياسية في " الكزره "!

لم تكن هذه هي أول محاولات تقويض حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ولن تكون هي آخرها كحزب حاكم له خصومه التقليديون، وله بيادقه الداخليون، وأصبح له أيضا مُزاحموه الجدد على مائدة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، فعلى مدى عشر سنوات من عمر هذا الحزب لم يغب يوما واحدا عنوان على صفحة أو خبر في قناة عن ضعف الحزب، وعن ترهل الحزب، وعن تناحر أهل الحزب..

أربعاء, 16/10/2019 - 09:18

الأدوية " مزورة "!

" التزوير في الموجود من الأدوية في السوق الوطني نسبي، فالنسبة الكبيرة من هذه الأدوية هي أدوية جيدة ونسبة ضئيلة منها هي محل الشك ".

سبت, 05/10/2019 - 16:51

لماذا تحدثنا عن العشرية وعن النهج كثيرا! (6)

لا ينتهي حديث هؤلاء عن هذه العشرية وما ميزها عن سابقها من العشريات والعشرينيات، فقد تميزت أيضا بما يسمونه انهيار الصحة والتعليم ومؤشراتهما وترتيب البلد بخصوصهما، ولكننا تحديناهم كثيرا، ولا نزال نتحداهم  بأن يُخرجوا لنا المؤشرات السابقة للبلد في هذين المجالين، إذا كانت بحوزتهم، لنتخذها مرجعية ونعرف من خلالها هل فعلا تدهورت الصحة وانهار التعليم!

جمعة, 20/09/2019 - 13:05

لماذا تحدثنا عن العشرية وعن النهج كثيرا! (5)

بعد كل ما تقدم، يقولون لك إنه لا زالت أمامنا تحديات وكأنهم خارج الزمان والمكان، أو كأنهم هم كانوا سيرفعون كل التحديات في عشر سنوات أو عشرين أو ثلاثين!

ثلاثاء, 10/09/2019 - 19:54

الصفحات