الولي سيدي هيبه

وجفت بركة التماسيح

إن تخبط البعض، من الذين كانوا يوصفون إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية بقليل بقامات وزعامات سياسية كبيرة ومنظرين كانوا رموزا سامقة، يدل بما لا يدع أدنى مجال للشك أن تحولا عميقا لم يكنوا يتوقونه حصل مع العهد الجديد. ف

سبت, 26/10/2019 - 13:25

عندما ينتظم النبض السياسي

لا شك أن الساحة السياسة تشهد هدوء لا قبل لها به وأن نبضها المتسارع بات معتدلا وحماها منخفضة. حالة هدوء جديدة تدنت معها حرارة الغليان الذي كان شديدا، وانتهى التراشق البذيء الذي كان سائدا بين أحزاب المعارضة وأحزاب الأغلبية. 

أحد, 20/10/2019 - 09:02

نفوذ منطق العصابات.. سبب الإخفاقات

تلقي "السيباتية" بظلالها الثقيلة على مدنية متعثرة عمرها، بعمر استقلال البلاد، تسع وستون عاما عند حلول الثامن والعشرين من نوفمبر المقبل؛ "سيباتية" في لب فوضاها العارمة "عين إعصار" هادئة يرفل بداخلها الممسكون بزمام استمرارها نهجا وسلوكا ودرعا سميكا في وجه أي تحول تظهر بوادره أو يحاول أن يفرضه مسوغُ العولمة الذي غير معالم العصر وفتح العقول على رفض الظلا

خميس, 17/10/2019 - 12:18

روح "العصاباتية"

تتشابه كل القضايا الكبيرة ـ التي تهز بخروجها على المألوف واقع البلد اليومي وتحدث جدالا حادا تنقسم حوله منازل الرأي الاجتماعي والسياسي والديني والفضولي ـ إلى حد لا يدع مثقال ذرة من الشك في أنها من صنائع ومكائد ودسائس وحيل وفجور "العصابات" التي تجمع بين:

ثلاثاء, 15/10/2019 - 17:23

المدرسة الجمهورية... وعد يتحقق

في سابقة وجدت صدى كبيرا في نفوس المواطنين، أشرف رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على افتتاح السنة الدراسية الجديدة من مدرسة بأحد الأحياء الشعبية، مدرسة من بين المدارس القلائل التي نجت من البيع في سوق عقار الممتلكات العمومية.

أحد, 13/10/2019 - 20:07

الأمية الثقافية أخطر من الأمية الألف بائية

بعيدا عن متجاوز الادعائية بالألمعية والنبوغ والاستثنائية وعن الاختباء وراء "الماضي" هروبا مقنعا من واقع "الانحطاط" الثقافي والفكري المخيم على ساحة يتأكد عُقمها يوما بعد يوم، وبعيدا كذلك عن مظاهر التخلف الحضاري والمدني المزمنين، أصبحت لزاما، وبدافع متطلبات التصحيح الملحة وإملاءات وجوب الخروج من شرنقة "ماضي" استُهلك حتى العظم، الاستفاقةُ من "المرقد الك

اثنين, 07/10/2019 - 21:07

هل ينخفض منسوب رجال الإهمال

معالي الوزير الأول،

أحد, 22/09/2019 - 23:11

عندما يصبح الأدب سلعة مبتذلة

معالي الوزير الأول،

لا شك أنكم تدركون أن الثقافات تشكل بالفعل عاملا مهما في نهضة الأمم ورسم الحضارات، فمنها تنطلق ووفقها تصنف وتدرس، والمجتمعات تعرف بثقافاتها، فهي تشكل هويتها وانتمائها، والديانات باختلافها تركز تركيزا مطلقا على الثقافات وعلى رأسها الإسلام الحنيف.

سبت, 21/09/2019 - 17:49

الحفاظ على الكفاءات ضرورة المرحلة

معلوم أن الدول لا تفرط في كفاءات أبنائها عند الاقتضاء بل أنها تظل تصر على إشراكها في تطبيق سياساتها الهادفة إلى الرفع من كفاءة قطاعاتها والدفع بعملية تنميتها وتقدمها إلى الأمام مهما يكون في بعض الأحيان من مآخذ تسجل على تلك الكفاءات، لا يسلم منها البشر، مبررة أحيانا وغير مبررة أحيانا أخرى؛ مآخذ لها سياقاتها وطرق معالجاتها بعيدا عن حرمان البلد من قدرات

سبت, 07/09/2019 - 10:08

الصفحات