مقالات

في هجاء حزب الإتحاد (2)

بداية أشعر بالحاجة لتصويب الفهم الخاطئ لبعض القراء بخصوص نقطتين:

ثلاثاء, 27/08/2019 - 16:39

أي عنوان للصراع السياسي يجب رفعه في أيامنا هذه؟

لقد كتبتُ مع بداية العام 2018  سلسلة من المقالات عن فرصة 2019، وكنتُ من الذين حثوا المعارضة على ضرورة التحضير المبكر والجيد لانتخابات 22 يونيو الرئاسية، وذلك من أجل استغلال الفرصة التي ستتيحها تلك الانتخابات للوصول إلى الرئاسة، ولكن، وعلى الرغم من كل ذلك، فلا أخفيكم بأني كنتُ من الذين استبشروا ـ بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات ـ  بفوز المرشح المحسوب

اثنين, 26/08/2019 - 13:17

لماذا تحدثنا عن العشرية وعن النهج كثيرا! (2)

 تعالوا بنا إذن نستعرض وضعية البلاد قبل هذه " العشرية السوداء " ووضعيتها التي تسلمها عليها اليوم حكم جديد لم يكن بالطبع غريبا على تلك العشرية ولم يكن خارجها، بل كانت له أدواره البارزة والحساسة خلالها، وهو بذلك الأدرى بما كان عليه البلد قبلها وما أصبح عليه بعدها، وبالتالي فليس استعراضنا لتلك الأوضاع موجها لرئيس الجمهورية محمد والشيخ الغزواني شخصيا لأن

اثنين, 26/08/2019 - 13:09

أين ذهبت التمويلات؟

تابعت شريطا، انتشر على وبوابات جميع وسائل التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، يتحدث عن بعض من المشاريع الوهمية التي جرى طيلة العشرية الحديث عنها بإسهاب في الوسائل الإعلامية وصورها مفصلة التلفزيون الرسمي خلال النشرات الإخبارية؛ مشاريع ذكرت:

·        طبيعتها،

·        أغلفتها المالية،

·        مصادر تمويلاها،

أحد, 25/08/2019 - 16:17

المقلاع، الكتيبة، التموقع والموالاة!

حين أعلنت قيادة حزب الوئام فى مؤتمره الاستثنائي الملتئم فى العاصمة نواكشوط بتاريخ 29 أكتوبر 2018 بحضور مناديبه من مختلف الولايات، المصادقة على توصيات المجلس الوطني للحزب باندماج الحزب "مع" حزب الاتحاد من الجمهورية، رد رئيس الحزب الحاكم منتقيا -وهو القانوني والسياسي المحنك-الفاظا تضع الحدث فى سياقه:" أن أبواب حزب الاتحاد مفتوحة أمام منتسبي حزب الوئام

سبت, 24/08/2019 - 14:01

التهذيب : تخمين العلة

قبل ثلاثة عقود لم تكن في موريتانيا سوى بضع مدارس خصوصية تلتزم المنهج و على الأقل تراعي المعايير التربوية، في ذلك الزمن كان التهذيب العمومي سائدا، و بعد فترة ظهر جيل من مؤسسات التهذيب الخصوصية التي دخلت في انقسام أشبه بالفطر و بدأت المأساة المتمثلة في العبث بمستقبل جيل، إنها جريمة العقدين الأول و الثاني من الألف الثالث.

سبت, 24/08/2019 - 11:00

لماذا تحدثنا عن العشرية وعن النهج كثيرا! (1)

ما يخفى على الكثيرين محدودية لإدراكهم وتجاربهم، أو ما يدركونه بشكل جيد اطلاعا وسعة لذلك الإدراك فيخفونه عن أنفسهم وعن الناس لحاجة في نفوسهم، هو أن لكل مرحلة من مراحل مسار أية أمة طبيعتها وأولوياتها وطريقة التعاطي فيها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا طبقا للتحولات والتجارب والتراكمات..

جمعة, 23/08/2019 - 13:26

عهد ولى وآخر تولى

لا شك أن الدولة، ومنذ نشأتها أول مرة، هي استمرار لا انفصام في جميع مراحله بنجاحاتها وإخفاقاتها، شأنها في ذلك شأن الإدارة التي هي من المعلوم الثابت أنها تواصل واستمرار في أدائها وسائر تحولاتها، وكالتاريخ في تسلسل حلقاته الهادئة والمضطربة، وكالحرب التي هي بطبيعتها سجال في يومي إخفاق ونجاح. 

جمعة, 23/08/2019 - 09:56

أوجه الشبه والاختلاف بين رئاسيات 2007 ورئاسيات 2019

خلال رئاسيات 2007 التي فاز فيها رئيس الجمهورية الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في الشوط الثاني ، ونظمها مجلس عسكري وبمراقبة من لجنة مستقلة ، شكلت من شخصيات وصفت بالمستقلة  ، وجد الرئيس المنتخب برلمانا تم انتخابه بأشهر قبل انتخابه ، كانت أغلبيته شخصيات مستقلة ترشحت من خارج الأحزاب السياسية ، لكن هذا البرلمان لم ينتخب مجالسه الا بعد تنصيب رئيس الجم

خميس, 22/08/2019 - 11:00

« La Grande Royale », Aissata Kane, tire sa révérence

Dans son roman "L'aventure ambiguë", Cheikh Hamidou Kane décrit l’un de ses principaux personnages, la grande Royale, qu’il présente comme une icône de la société, imposante et scintillante ; une femme dont la puissance n’a d’égal que la place de dirigeante éclairée qu’elle occupe dans la communauté.

خميس, 22/08/2019 - 10:12

الصفحات