امطار جديدة على عدة مناطق التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب ارشيف: تفاصيل اول عملية عسكرية فرنسية لدعم موريتانيا ضد البوليساريو لقاء سري بين غزواني ووزير الخارجية الفرنسي فى باريس تساقطات مطرية على عدة مناطق سرقة وضياع تراث موريتانيا صفقة بين شركات دولية لردم آبار حقل شنقيط النفطي Visite-surprise du ministre de l’Intérieur/par Oumar ould Beibacar تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضد الدولة: ضرورة قرار استعجالي شنقيتل تربط قرى السكة الحديدية بشبكة "موريتاني"

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



ارشيف: تفاصيل اول عملية عسكرية فرنسية لدعم موريتانيا ضد البوليساريو



التقارير السرية للسفارة الفرنسية بنواكشوط (2)



من الارشيف: التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى موريتانيا



ملف: حول العاشر يوليو 1978



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



فضيحة «فوتوكوپي» !

السالك ولد عبد الله، صحفي

السبت 13-07-2019| 22:00

أصبح إبراهيما وتارا؛ الأخ الأصغر للرئيس الإيفواري، الحسن وتارا، مادة لتندر الإيفواريين بعد كشف أحد مساعدي رئيس البرلمان المستقيل، غيوم سورو، معلومات مدعمة بالوقائع والقرائن الموثقة حول مسؤوليته عن ارتكاب سلسلة من عمليات القتل الجماعية خلال الأزمة الدامية التي أعقبت انتخابات 2010 الرئاسية في كوت ديفوار.

من تلك المعلومات كون السيد Photocopie (الصورة طبق الأصل) كما يحلو للإيفواريين تسمية شبيه وأخ رئيسهم؛ هو مؤسس ميليشا «كتيبة الموت» إبان الأزمة الانتخابية التي خلفت زهاء 3000 قتيل، قبل أن يدمجها في النظام الدفاعي للدولة ضمن قوات أمن الرئاسة؛ خاصة وأن الرئيس الحسن وتارا بادر، غداة توليه مقاليد السلطة باستحداث وزارة لا وجود لها أصلا ضمن هيكلة الحكومة؛ على مقاس أخيه «النسخة طبق الأصل» تحت تسمية «وزارة شؤون الرئاسة»، يتبع لها (عمليا) جيشه الموازي؛ وعينه عليها !

عودة للصفحة الرئيسية