رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



جنرال فرنسي يكتب عن تجارة الصمغ العربي فى موريتانيا سنة 1853



التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (3)



ارشيف: تفاصيل اول عملية عسكرية فرنسية لدعم موريتانيا ضد البوليساريو



التقارير السرية للسفارة الفرنسية بنواكشوط (2)



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



حول المركز الصحي في امبلل

الجمعة 12-07-2019| 17:00

بقلم ولدمتالى ولد محمد

رغم ما يعانيه قطاع الصحة في مقاطعة كرمسين من نواقص إلا أنه شهد تحسنا ملحوظا في السنوات الأخيرة حيث تجسد ذلك التحسن في إنشاء عدة نقاط ومراكز صحية شملت كل بلديات المقاطعة الثلاثة،
ويعتبر المركز الصحي ببلدية أمبلل التابعة لمقاطعة كرمسين بولاية اترارزة والواقعة عند الكلم 30على طريق روصو -انواكشوط من أهم المنشئات الصحية بالمقاطعة في الفترة الأخيرة وذلك نتيجة الإعتناء الموجود هناك بالمرضى والمواظبة على أوقات الدوام ويحظى المركز بإقبال كبير من لدن مختلف سكان القرى المجاورة بل وحتى قرى البلدية الممتدة من الجامع 74شمالا وحتى الكلم 24جنوبا هذا ويستقبل المركز المرضى من كل الفئات العمرية ويقدم لهم الخدمات الصحية المتوفرة بما في ذلك الاستشارة والمعاينة والحجز بينما يقدم الإسعافات الأولية للمرضى الذين يحتاجون إلى إجراء الفحوصات ورفعهم إلى المستشفى الجهوي بروصو،ويضم المركز ستة غرف إثنتين للمعاينة وإثنتين للولادة وغرفة خاصة للتلقيح وأخرى للصيدلية هع وجود أربع أسرة ،ويتكون الطاقم الطبي من ممرض وقابلة وعامل معني بالنظافة.
وقد ظل المركز الصحي بأمبلل نقطة صحية منذ إنشائه وإلى غاية 2018 حيث تحول إلى مركز صحي من فئة ب جاء ذلك تجسيدا لسياسة الحكومة الرامية إلى تحسين المنشئات والمرافق الصحية لتتلائم مع تطلعات ومتطلبات السكان.
هذا وقد شهد المركز تخليد اليوم الوطني لعيد المرأة لهذه السنة حيث تم تقديم إستشارات طبية مجانية و توزيع بعض الأدوية إستفاد منها ساكنة البلدية كما تميز اليوم بحضور أخصائي نساء أخصائي أطفال.
هذا وفي الأخيرة فإن المركز الصخي ببلدية أمبلل أصبح و منذ عهد قريب القبلة الأولى و الوجهة المفضلة لدى أبناء البلدية ويرجع الفضل في ذلك كله إلى الطاقم الطبي الموجود به والذي مافتئت بين الفينة والأخرى تؤكد جهوده أنها تسعى إلى خدمة المواطن والسهر على رعايته.

بقلم ولدمتالى ولد محمد

عودة للصفحة الرئيسية