عزيز: الجيش سيساعد فى تحصين الديمقراطية

السبت 22-06-2019| 12:30

أدلى اليوم الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز بتصريح للصحافة الوطنية والدولية على هامش تصويته في الانتخابات الرئاسية التي انطلقت اليوم قال فيه “إني أشكر وأهنئ الشعب الموريتاني على هذه الانتخابات التي نرجو أن تكون شفافة، والتي تفصل بين العشرية التي شهدت استقرار وازدهاراً ونموا في البلاد، وبين انطلاقة المأموريات الجديدة لتطوير البلاد وتنميتها أكثر من الماضي.
وطالب ولد عبد العزيز في تصريحه المواطنين بـ”انتخاب الرئيس المناسب والقادر على المرور بالبلاد نحو المستقبل ووضعها على السكة الصحيحة”، دون أن يسميه بالاسم.
وشدّد ولد عبد العزيز على”أهمية الأمن والاستقرار” معتبراً أنهما “أهم من كل شيء آخر”، مطالباً جميع مكونات الشعب الموريتاني بالابتعاد عن ما أسماه “خطابات العنف والتفرقة والعنصرية”.
ووجه ولد عبد العزيز رسالة طمأنة للمواطنين بأن الجيش وقوات الأمن “سيستمران في المحافظة على أمن واسقرار البلاد” على حد تعبيره، مضيفاً أن الجيش سيساعد أيضاً في “تحصين وترسيخ الديمقراطية في البلاد”.
وتجنب ولد عبد العزيز في تصريحه الدعوة إلى إنجاح المرشح المحسوب على النظام محمد ولد الغزواني في الشوط الأول قائلاً إنه “لايريد الحديث عن مسألة النجاح في الشوط الأول أو الثاني، إذ كل ذلك سيّان بالنسبة له”، مضيفاً أن الأهم هو “تنظيم الاقتراع في جو من السلم والالتزام والمسؤولية” حسب تعبيره.
هذا وقد وأدلى الرئيس ولد عبد العزيز بصوته صباح اليوم في مكتب التصويت الواقع بمقر الإدارة العامة للعقارات وأملاك الدولة، وذلك رفقة حرمه تكبر منت ماء العينين، وابنته أسماء منت عبد العزيز، وكذا مدير الديوان أحمد ولد باهيه.

عودة للصفحة الرئيسية