حركة حنان تنظم أمسية دعائية لصالح الغزواني

الخميس 20-06-2019| 16:30

توجت حركة حنان مساء أمس الأربعاء 19 يونيو حملتها الانتخابية بتنظيم أمسية دعائية لصالح مرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني وذلك بفندق موري سانتر بنواكشوط، وقد حضر هذه الامسية عدد كبير من اعضاء الحركة بالإضافة الى العشرات من الشخصيات الوطنية الداعمة للمرشح، كما حضرها كبار المسؤولين بالحملة وفي مقدمهم السيد رئيس لجنة المبادرات معالي الوزير/ حبيب ولد همت، والسيد مدير الحملة الوطنية للشباب يرب ولد المان، والاستاذ محمد فال ولد عمير وآخرون
وخلال كلماتهم بالمناسبة أشاد اعضاء الحملة الوطنية للمرشح بالجهود الجبارة التي تبذلها حركة حنان في سبيل انجاح مرشح الإجماع الوطني، كما دعو الحضور إلى مواصلة العمل بجد وإخلاص حتى يتحقق النصر يوم الاقتراع بإذن الله
بعد ذلك تناول الكلام عدد من السادة الحضور، وكانت كلمة الختام مع الدكتورة مريم منت فاك الله التي رحبت بالحضور، وشكرت طاقم الحملة على المشاركة الفاعلة في الامسية قبل أن تشرح أسباب دعم حركتها لمرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ أحمد ولد الغزواني حيث قالت : " لقد قررنا دعم المترشح محمد ولد الشيح محمد احمد ولد الغزواني منذ اللحظة الأولى لإعلان نية ترشحه دون أي تردد او مواربة، وذلك بناء على السمعة الطيبة التي يتمتع بها كقائد سابق للجيوش، وأيضا كمدير سابق للأمن الوطني. لأننا نعتبر أن الحاجة في هذه المرحلة هي بالمقام الأول لرئيس قوي لديه من الخبرة والتجربة والعلاقات الخارجية الطيبة ما يمكنه من حماية الامن والحفاظ على الاستقرار والوحدة الوطنية حتى يتسنى له الاهتمام بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

ولقد ازددنا قناعة وحماسة بعد الخطاب التاريخي الذي ألقاه مرشحنا خلال حفل اعلان ترشحه فاتح مارس الفائت، فقد كان خطابا مطمئنا لكل الموريتانيين كما تضمن أفكارا جديدة وثورية، وبعد الإطلاع على برنامجه الانتخابي تأكدنا بما لا يدع مجالا للشك من صوابية قرارنا، حيث تضمن هذا البرنامج مقترحات واقعية وحلولا عملية لمختلف المشكلات المطروحة، ومعالجة علمية ومنهجية للملفات الكبرى التي تشغل بالنا وبال كافة المواطنين"
وختمت كلامها بالقول: "إننا ونحن نتوج حملتنا الانتخابية بهذه السهرة الدعائية، ولم يتبقى امامنا سوى ساعات معدودة قبل يوم الاقتراع لنشعر بارتياح كبير حيث سارت حملتنا في ظروف حسنة، وبهذه المناسبة فإننا نهنئ مرشحنا على ما اتسم به خطابه من وضوح رؤية وقوة افكار ومن نبل وترفع عن الخصومة والفجور في القول.
إننا ندعوكم الى التصويت يوم السبت المقبل لصالح مرشحنا ونحن على ثقة مطلقة بأن المهرجانات الحاشدة والاستقبالات العفوية و الترحيب الكبير الذي حظيبه مرشحنا في الداخل وهنا في نواكشوط كلها امور ستترجم الى نجاح باهر في الشوط الاول بحول الله"

عودة للصفحة الرئيسية