رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (3)



ارشيف: تفاصيل اول عملية عسكرية فرنسية لدعم موريتانيا ضد البوليساريو



التقارير السرية للسفارة الفرنسية بنواكشوط (2)



من الارشيف: التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى موريتانيا



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



الكنتي ينتقد تصريحات الناطق باسم غزواني حول "استمرار نهج عزيز"

الأحد 16-06-2019| 20:00

انتقد عضو اللجنة الاعلامية لغزواني، الدكتور اسحاق الكنتي، تصريحات المتحدث الرسمي باسم المرشح غزواني التى قال فيها ان الاخير ليس امتدادا لنهج وسياسات الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز.

وقال الكنتي بانه لا يوجد تفسير مقبول لهذه "الخرجة" الاعلامية التي يبرأ منها "الدعاة" إلى تصنيف ولد الغزواني بالاعتماد حصرا على "تعهداتي" الذي بسط فيه برنامجه الانتخابي.

واضاف الكنتي - فى مقال مطول- "ما يؤسف له حقا هو قرب مأخذ هذه "الخرجة" الرامية حقيقة إلى التودد إلى أفراد قدم كل واحد منهم استقالة مكتوبة من الحزبين (التكتل وتواصل) اللذين يراد أن يكون مرشحنا "امتدادا" لهما، والتحق بالأغلبية الداعمة لمرشح استمرار النهج. بل زاد بعضهم في البراءة من "التدين المغشوش" الذي وصم به رفاق الأمس القريب، وأصبح ورهطه "راشدون" يتطلعون إلى تسيير "الرشاد".

واعتبر الكنتي ان فى "الخرجة تعريضا بمناضلي ومناضلات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وأحزاب الأغلبية الداعمة لنهج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذين ينشطون في الحملة بكل تفان وتضحية. فهل يجوز التنكر لمئات الآلاف من المناضلين والمناضلات الذين امتلأت بهم ساحات عواصم الولايات ترحيبا بمرشحنا، وتأييدا صادقا له. ومن الذي بنى مئات الخيام على امتداد التراب الوطني، ويقيم السهرات والندوات كل ليلة سوى مناضلي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ومناضلي أحزاب الأغلبية !"

وهذا نص مقال الكنتي.

عودة للصفحة الرئيسية