حرقة المعدة قد تتطوّر إلى نوع قاتل من السرطان!

الأربعاء 12-06-2019| 18:00

يشعر الكثير من الأشخاص، بين الحين والآخر، بما يطلق عليه حرقة المعدة، أو الحموضة الزائدة، والتي قد تكون في أغلب الأحيان حالة غير خطيرة، وكنتيجة لبعض العادات والانماط الحياتية غير الصحية، ولكن في حالات أخرى، وعندما يتكرر ظهور الاعراض، قد تصبح حالة جدية ملحة تحتاج الى العلاج.

أسباب حرقة المعدة
ممكن أن تكون نتيجة لتناول بعض الأطعمة أو المشروبات مثل الليموناضة والمشروبات الكحولية والغازية على معدة فارغة، أو المبالغة في تناول البهارات والبصل والثوم، ولكن عندما يمتنع المريض عن تناول الأطعمة التي تسبب له هذه الأعراض تنتهي المشكلة.

وفي حال تكررت هذه الأعراض أكثر من مرتين في الأسبوع، ويشعر المريض أن الحرقة تصل إلى الحنجرة وتزداد عند الاستلقاء، فإن هذه الحالة تسمى الارتجاع المعدي المريئي، التي ينبغي فيها المسارعة الى مراجعة الطبيب لتناول العلاج المناسب.

مضاعفات الإرتجاع المعدي المريئي

تكمن الخطورة في حال تم تكرار الاصابة بالارتجاع المعدي المريئي ولم يتم علاجه، الذي قد يتسبب تدريجياً بما يلي :

التهاباً في الجزء الأسفل من المريء

تقرحات مريئية مؤدية إلى نزيف تدريجي

الاصابة بفقر الدم أو نزيف حاد قد يكون خطراً مهدداً للحياة.

ولكن الأخطر أن تتطور التقرحات إلى نوع قاتل من السرطان يسمى : باريت (Barrett).

عودة للصفحة الرئيسية