مناقشة بحث حول تطبيقات التمويل الإسلامي في الدول الغربية

الأربعاء 5-06-2019| 23:30

ناقشت الطالبة حفصة بنت الحضرامي، أطروحة لنيل شهادة الماستر في التمويل الإسلامي، بشعبة الماستر في المالية الإسلامية في قسم الاقتصاد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية في جامعة انواكشوط العصرية.
وقد تركز البحث الذي تم إنجازه بإشراف الدكتور محمد ولد أعمر، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، على موضوع "تطبيقات التمويل الإسلامي في الدول الغربية" من خلال دراسة وتحليل وتقييم أداء المؤسسات المالية المختلفة العاملة في مجال التمويل الإسلامي، وكذا التعريف بأهم تطبيقات ومعاملات ومنتجات التمويل الإسلامي في الدول الغربية، خاصة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.
وقد جرت مناقشة البحث صباح اليوم بملحق كلية الإقتصاد، من طرف كل من د. محمد محمود ولد مولاي الرشيد، أستاذ الإقتصاد بالجامعة ومنسق شعبة الماستر في المالية الإسلامية بكلية الإقتصاد، والدكتور محمد ولد غلام، أستاذ مخاطر التمويل الإسلامي بالكلية، والخبير الدولي في البنوك الإسلامية.
وقد حصلت الطالبة حفصة بنت الحضرامي، وهي حرم السفير محمد السالك ولد إبراهيم، على مرتبة متميزة عن بحثها الذي يقع في 94 صفحة، ويتألف من مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة، بعد أن نال إعجاب لجنة النقاش التي اعتبرته أحسن بحث يتم تقديمه حتى الآن في وحدة أبحاث التمويل الإسلامي، ومنحته درجة 17 من عشرين.
يذكر بأن الطالبة حفصة بنت الحضرامي، التي هي أصلا خريجة قسم الإقتصاد وقسم اللغة الإنجليزية بجامعة أنواكشوط، سبق أن كانت تدرس مادة المصطلحات المالية والمحاسبية في المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات ISCAEفي أنواكشوط.

عودة للصفحة الرئيسية