هل من علاقة بين زيارة ولد عبد الفتاح وفضيحة صفقة الغاز السنغالية

انباء انفو

الثلاثاء 4-06-2019| 01:30

ذكرت مصادر رسمية متطابقة أن وزير النفط الموريتاني محمد ولد عبد الفتاح ، وصل إلى عاصمة السنغال دكار فى زيارة لم يرتب لها سلفا.

مصادر أخرى حاولت ان تربط زيارة الوزير الموريتاني والضجة التى أثارها تقرير صحفي نشرته “البي بي سي” يشير إلى فضيحة كبيرة لو تم تأكيدها لن يسلم من انعكاساتها الخطيرة الرئيس السنغالي ماكى صال الذى ظهر إسم أخيه ضمن قائمة المشتركين فى الفضيحة !.


وحسب ما جاء فى تقرير “بي بي سي” فإن شركة BP ، عملاق الطاقة ، وافقت على دفع ما يقرب من 10 مليارات دولار لرجل أعمال متورط في صفقة نفط مثيرة للجدل ، وذلك أثناء شراء شركة بريتيش بتروليوم أسهم فرانك تيميس في حقل للغاز قبالة ساحل السنغال المجاور لموريتانيا.

كشفت المستندات التي حصلت عليها “بي بي سي ” أن شركة بريتيش بتروليوم ستدفع ما بين تسعة إلى اثني عشر مليار دولار في الاتاوات.

و رغم نفي كل من BP و Timis لكل ماتضمنه تقرير”بي بي سي” إلا أن تقارير إعلامية أشارت إلى أن زياة ولد عبد الفتاح المفاجئة إلى دكار فى هذا التوقيت ربما تكون لها علاقة بالفضيحة المثارة على نطاق واسع فى الإعلام السنغالي.

عودة للصفحة الرئيسية