الافراج عن ولد جدو وولد ودادي

الاثنين 3-06-2019| 19:00

بعد أن دخل الحبس الاحتياطي التعسفي الذي تعرض له الناشط السياسي عبد الرحمن ودادي والقانوني الشيخ ولد جدو شهره الثالث، حصلا اليوم على حرية مؤقتة بعد الكثير من المماطلة والطعون في تعنت قاضي التحقيق ورفضه حصول أي تقدم في ملفهما، حيث فضل وضعهما في حبس احتياطي لا تتوفر فيهما شروطه ورفض تحديد جلسة لمحاكمتهما.

حصل الشيخ وعبد الرحمن اليوم على حرية المؤقتة، بعد ضغط شعبي وحقوقي وأهلي وإعلامي، محلي ودولي، فمنذ حبسهما استمرت الوقفات الأسبوعية أمام السجن المدني في نواكشوط للمطالبة بوقف ظلم الشيخ وعبد الرحمن. وكانت وقفات متنوعة الحضور، فقد تشكل حضورها من الأهالي والنشطاء الحقوقيين والسياسيين والصحافة، وغيرهم من الفاعلين في المجال العام .

كذلك تواصلت بيانات التنديد من المنظمات الدولية المرجعية في حقوق الانسان وحرية التعبير، وأخذت القضية كذلك مكانا مهما في وسائل الإعلام الدولية.

ونحن في حملة الحريات نشكر كل من تفاعل مع القضية ورفض ظلم المدونين، من منظمات حقوقية وفاعلين سياسيين وصحافة ونشطاء حقوقيين ومحامين، ونؤكد على استمرار النضال في قضيتهما، وضد كبت الحريات وتكميم الأفواه.

حملة الحريات في موريتانيا
الاثنين 3يونيو، 2019

عودة للصفحة الرئيسية