تفاصيل عن حادثة إطلاق شرطي الرصاص على أحد المارة في نواكشوط

الخميس 30-05-2019| 12:00

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، تفاصيل حول حادثة إطلاق شرطي الرصاص على أحد المارة في العاصمة الموريتانية نواكشوط خلال اليومين الماضيين.

 

وقالت ذات المصادر، إن وكيل شرطة يدعى سيدي يعمل في فرقة مكافحة الإرهاب، كان يستغل سيارته الشخصية في "شارع الرزق" وسط العاصمة الموريتانية نواكشوط، وأثناء ذلك لاحظ وجود شجار بين إثنين من ذوي السوابق العدلية أثناء إنقطاع التيار الكهربائي عن العاصمة نواكشوط، فما كان منه إلا أن أخرج مسدسه الوظيفي بهدف تحذيرهم وإرغامهم على التوقف عن الشجار، وفجأة أصابت الرصاصة الشاب اتقانه ولد محمد الذي كان يسير على مقربة من الواقعة فأصابته في البطن، ليقوم مرافقه بإيصاله إلى المستشفى لتلقي العلاج دون معرفة مصدر الرصاصة، ولما أوصله إلى المستشفى تم توقيفه على ذمة التحقيق، لكن دورية من الشرطة كانت ترابط غير بعيد من الواقعة، أبلغت عن رؤيتها وكيل الشرطة يمر من هناك، فتم استدعاؤه للتحقيق، فأعترف بأنه أطلق الرصاص من أجل تحذير المتشاجرين، لكنها أصابت الضحية. وعلى الفور تم توقيفه لدى مفوضية الشرطة بتفرغ زينه1 في ولاية نواكشوط الغربية، بينما تم الإفراج عن صديق الضحية الذي كان يرافقه، وفر أصحاب السوابق الذين كانوا يتشاجرون، علما بأنه لا توجد أية علاقة بينهم مع الضحية الذي كان يسير صدفة بنفس الشارع، فكانت الفاجعة.

عودة للصفحة الرئيسية