التجاري: مشاكل فنية.. واقتطاع من حسابات الزبناء!

الاثنين 27-05-2019| 20:00

تتزايد حالات شكاوى زبناء التجاري بنك فى موريتانيا من استمرار سحب مبالغ مالية من حساباتهم دون اشعارهم من طرف البنك، وحين يكتشف الزبون نقص رصيد حسابه دون علمه وابلاغ المصرف يطلب منه تحرير بلاغ بالمبلغ المفقود ليبدأ رحلة طويلة من المماطلة.

ويحمل موظفو البنك مسؤولية السحب الخطأ من حسابات الزبناء الى التجمع المصرفي الموريتاني للنقديات والمعاملات الالكترونية GIMTEL باعتباره من يقوم بمركزة عمليات السحب الالي من الصرافات، فحين يسحب زبون مثلا مبلغ 40 الف اوقية من حسابه يكرر الصراف الاوتوماتيكي ارسال اشارة بالسحب للمبلغ ثلاثة مرات مثلا وهو ما يعتبره المصرف ثلاثة عمليات سحب ويقتطع مبلغ 120 الف من حساب الزبون بدلا من 40 الف التي تم سحبها بالفعل من طرف صاحب الحساب. وهي مشاكل تواجه كافة البنوك فى موريتاتيا.
وفى بعض الاحيان يدخل الزبون بطاقته المصرفية فى احدى الصرافات ويطلب السحب فترفض الماكينة اخراج المبلغ المطلوب لضعف الشبكة فيتم اقتطاعه من طرف البنك من حسابه، وقد تكررت مثل هذه الحالات فى الاسابيع الماضية بسبب اضطراب شامل عرفته الصرافات الآلية للتجاري بنك دون غيره من المصارف وهو ما فاقم من معاناة زبناءه لبقاءهم عاجزين عدة ايام عن السحب الاوتوماتيكي من خلال بطاقات التجاري فى شبابيك البنوك الاخرى.

عملاء التجاري بنك غاضبون ايضا من التسويف والمماطلة التي يقابلهم بها البنك لكي يستعيدوا اموالهم المسحوبة واحيانا لا تتم اعادتها اليهم باعذار مختلفة.

وعبر س. ع وهو احد زبناء المصرف عن تعبه من مراجعة البنك دون استعادة امواله او ايجاد حل جذري لهذه المشكلة، فى حين يكون الزبناء بحاجة لاموالهم ولا يتحملون المماطلة في استرجاع اموالهم التي سحبت منهم بغير حق.

نشير الى ان الصرافات الاوتوماتيكية فى نواكشوط تعرف اضطرابات فى الخدمة بالنسبة لكافة البنوك التجارية وتتسبب من حين لأخر فى تكرار اقتطاع المبلغ المسحوب من حساب الزبون لكن البنوك تعقد اجراءات استرجاع الزبناء للمبالغ المقتطعة ولا تقدم لهم اي اعتذار.

عودة للصفحة الرئيسية