مرشح رئاسي يطالب باقالة الوزراء في حملة غزواني

الأربعاء 22-05-2019| 18:00

تابعنا في إدارة حملة مرشح ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي، الدكتور محمد ولد سيدي ولد مولود، التعيينات الأخيرة التي تمت في حملة المرشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني، والتي تمثلت في تعيين بعض الوزراء في الحكومة الحالية ضمن إدارة حملته.
ويؤكد هذا الاجراء عدم استقلالية الحكومة ويكشف مدى إصرار النظام على إقحام الدولة في العملية الانتخابية، كما يدل على محاولة فرض مرشح النظام كأمر واقع من خلال ترغيب الناخبين و ترهيبهم، وهو ما يستدعي رفض هذه الأساليب البدائية ومواجهتها بقوة وحزم. 

إننا في إدارة حملة مرشح ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي نعلن :

- رفضنا لهذه الأساليب الفجة ونطالب بإقالة الوزراء الذين تم تعينهم في إدارة الحملة؛
- رفضنا لاستغلال وسائل الدولة لخدمة مرشح معين؛
- استنكارنا مشاركة رأس النظام وأعضاء الحكومة والموظفين الساميين في حملة سابقة لأوانها؛
- نطالب اللجنة المستقلة للانتخابات تحمل مسؤوليتها في مواجهة هذه الأساليب المخالفة للأعراف الديمقراطية.

 انواكشوط، 22 مايو 2019
 اللجنة الإعلامية

عودة للصفحة الرئيسية