تدشين المعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات

الثلاثاء 7-05-2019| 14:00

قطع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء في مقاطعة تفرغ زينه الشريط الرمزي إيذانا ببدء تشغيل المعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات .

وأزاح رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية لهذا الإنجاز العملاق الذي من شأنه أن يتصدى لأكبر تحد عرفته الصحة العمومية في بلادنا منذ عدة عقود ألا وهو إشكالية علاج أمراض الكبد والفيروسات محليا بعدما عانى منه المصابون بهذا المرض من التيه خلال عقود بين المستشفيات في الخارج، مما كلف ميزانية الدولة مبالغ ضخمة من مواردها من العملة الصعبة دون تقديم حلول لهذه المعضلة.

واطلع رئيس الجمهورية لدى إشرافه على حفل تدشين المركز -الذي تبلغ طاقته الاستيعابية عشرين سريرا- على البيانات التوضيحية له واستمع إلى شروح من القائمين عليه حول طبيعته ومراحل إنجازه ودوره في تخفيف معاناة المواطنين جراء الإصابة بهذا النوع من الأمراض.

ويضم المعهد عدة أقسام منها:

قسم سريري ويشمل استشارات ومختبر وأشعة سينية وأخرى مقطعية وغرف عمليات وغرف حجز.

وقسما للصحة العامة وأخر للبحوث العلمية والتكوين.

و يهدف المعهد إلى الوقاية والتوعية الصحية والكشف عن الفيروس والتلقيح والتكفل بالمرضى من خلال التشخيص والعلاج والمتابعة والبحث العلمي والتكوين وتنسيق جهود مكافحة المرض والعلاقات مع الفاعلين التقنيين والماليين.

عودة للصفحة الرئيسية