بيان: المعلمون في باحة القصر الرئاسي

الخميس 4-04-2019| 19:30

إن النقابة الوطنية للمعلمين إذ ترفع شكرها وتقديرها لمئات المعلمين والمعلمات الذين نفذوا - بنجاح باهر - الوقفة الاحتجاجية المنظمة - تحت شعار " لا حياة كريمة في ظل غلاء الأسعار وتدني الأجور " - صباح الخميس 04 أبريل 2019 أمام القصر الرئاسي فإنها تؤكد ضمن هذا البيان ما يلي :

1/ أن التعليم بعد عشر سنوات من حكم النظام الحالي مازال يعاني ويعاني موظفوه من مدرسين ومديرين ومستشارين ومفتشين رغم الإرادة التي عبر عنها رئيس الجمهورية من أجل إصلاح التعليم إلا أن المسؤولين الذين تعاقبوا على قطاع التهذيب خلال العشرية الأخيرة أخفقوا إخفاقا جليا و واضحا في تجسيد تلك الإرادة على أرض الواقع .
2/ أن النداء الذي أطلقه رئيس الجمهورية في خطابه الأخير بمناسبة مسيرة الوحدة الوطنية والذي طالب فيه بالتركيز على التعليم وجعله المنطلق الوحيد لحلحة كل المشاكل ورفع كل التحديات نداء مرحب به رغم أنه جاء متأخرا ’ والنقابة تتشبث به وتدعو من جديد إلى تجسيد مقاصده ومراميه .
3/ تطالب النقابة الوطنية للمعلمين بإعطاء الأولوية للتعليم ’ وجعل المعلمين حجر الزاوية في المرحة المقبلة ’ وتأكد أن وقفتها اليوم ستكون بداية لمرحلة جديدة من العمل النقابي الناصع وستدشن هذه المرحلة خلال الأيام القليلة المقبلة بسلسلة لقاءات مع كافة مرشحي رئاسيات 2019 لتزويدهم برؤيتها لإصلاح التعليم و بكبريات المشاكل التي يعاني منها القطاع وكذا أهم المطالب التي ترفعها منذ عدة سنوات .
4/ تدعو النقابة كافة المعلمين في ربوع الوطن الحبيب إلى مزيد من التلاحم ورص الصفوف حتى ترفع المظالم وتحقق المطالب.

ويستمر النضال..
عاش المعلم الموريتاني

عن النقابة الوطنية للمعلمين
الأمين العام : محمد عبد الرحمن / سيداتي / الجيه

عودة للصفحة الرئيسية