ديدي ولد السالك: هذه دوافع بلاغنا للنيابة فى قضية "ملياري دبي"

السبت 30-03-2019| 22:26

انطلاقا من إهتمام المركز المغاربي بتحقيق متطلبات الحكامة في موريتانيا؛ وانسجاما مع ذلك؛ العمل من أجل مكافحة كل أنواع الفساد وغسيل الأموال؛ وقعنا مع مجموعة من منظمات المجتمع المدني؛ الموريتانية العاملة في المجال؛ بلاغا موجها لوكيل الجمهورية بولاية نواكشوط الغربية؛ من أجل التحقيق ؛ في موضوع ملياري دولار تحدثت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي؛ عن تجميدهما في دبي، وما دام موضوع التحقيق ؛ استخدم لاستهداف بعض المدونين بشكل انتقاءي؛ باعتقالهما وتصفية الحسابات معهما؛

نوضح للرأي العام الوطني؛ ما يلي :

1 - أن البلاغ ليس شكاية ولا اتهام لأي طرف؛ وإنما، هو بلاغ من أجل التحقيق في موضوع ملياري دولار؛ التي تم الحديث عنها في الإعلام؛ وعن مصادرها والجهات المتورطة فيها.
2- أن التحقيق ينبغي أن يتجه إلى تلك الجهات المشتبه فيها.
3 - وان يتم التعامل مع الأطراف التي أثارت الموضوع في الإعلام ؛ بصفتهم شهودا في الموضوع محل التحقيق؛ كما تقتضي القواعد القانونية والأعراف الدولية في التعامل مع هذا النوع من القضايا.
4- أننا نرفض توريط العدالة في تصفية الحسابات واستخدامها كأداة للقمع وتكميم الأفواه.
5 - نعلن تضامننا التام مع الأخوين : الأستاذ عبد الرحمن ولد ودادي والأستاذ الشيخ ولد جدو؛ وادانتنا لاعتقالهما .
6 - نعلن ادانتنا لكل محاولات السلطة ؛ التضييق على الحريات وتكميم الأفواه؛ مهما كان نوعها أو الأدوات المستخدمة فيها.

الدكتور ديدي ولد السالك
رئيس المركز المغاربي

عودة للصفحة الرئيسية