ولد بلال يسخر من الدعوات لاستقالته

السبت 30-03-2019| 11:30

ولد بلال

طالب عدد من السياسيين والاعلاميين والبرلمانيين رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات، محمد فال ولد بلال، بالاستقالة من رئاسة اللجنة بعد ان اصبح جميع أعضاءها من الداعمين لأحد المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة، بمن فيهم رئيس اللجنة، مما يجعلها لا تحظي بالحيادية وغير مطمئنة للمعارضة وللمرشحين المنافسين لمرشح النظام محمد ولد الغزواني.
وتعامل ولد بلال بسخرية مع الدعوات له بالاستقالة وبحل اللجنة المستقلة وإعادة هيكلتها من جديد، فقد رفض ولد بلال فى تدوينة له الاستقالة وتهكم على المطالبين له بذلك قائلا بان عليهم ان يطلبوا الله ان يبدلهم خيرا منه قبل ان يطالبوه بالاستقالة حتى لا ينطبق عليهم المثل الشعبي "جاء لاهي ايطبو إنكت عينو".
وكان ولد بلال قياديا فى المنتدى المعارض قبل ان ينسحب منه ويلتحق بالمعارضة المحاورة للنظام فى 2015 وكتب مقالات انتقد فيها المعارضة قبل ان تختاره السلطة لتمثيل الحزب الحاكم فى رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات. وأشرف على الانتخابات التشريعية والبلدية العام الماضي التي اتهمت المعارضة اللجنة المستقلة بتزويرها لصالح الحزب الحاكم.

عودة للصفحة الرئيسية