بيان من اتحاد قوى التقدم حول الرئاسيات

السبت 16-03-2019| 11:00

اجتمت اللجنة الدائمة لاتحاد قوى التقدم مساء الجمعة 15 مارس 2019 في مقر الحزب المركزي بانواكشوط. وبعد نقاشات جادة وصريحة حول الموقف من الانتخابات الرئاسية المقبلة، قررت اللجنة أنه :
- نظرا لفشل مقاربة "المرشح الموحد" التي تبناها التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية ، ودافع عنها اتحاد قوى التقدم باستماتة وبذل رئيسه د. محمد ولد مولود جهودا مضنية لإنجاحها دون جدوى ؛
- نظرا لتبني التحالف الانتخابي ، مقاربة بديلة تسمح بتعدد الترشحات داخله مع استمرار التشاور والتنسيق؛
- نظرا لخلو الساحة السياسية - حتى الآن على الأقل - ممن يحمل مشعل التغيير الذي يصبو إليه الحزب ويطالب به طيف واسع من قوى المعارضة في البلد ؛
1- يجب على الحزب تحمل مسؤوليته التاريخية والأخلاقية اتجاه الشعب الموريتاني عموما وطبقاته المسحوقة خصوصا خلال الاستحقاق الرئاسي المقبل، وذلك من خلال ترشيح رئيسه د. محمد ولد مولود رغم العوائق والتحديات؛
2- يستدعى المكتب التنفيذي في أقرب الآجال لمداولة هذا المشروع؛
3- تتخذ اللجنة الدائمة - قبل انعقاد المكتب التنفيذي - كافة الإجراءات والتدابير التي تتطلبها المرحلة . 
 
انواكشوط :2019/03/15
 لجنة الإعلام

عودة للصفحة الرئيسية