مسلحون في شمال مالي يفرجون عن صحفي وحاكم مدينة

وكالات

الأربعاء 20-02-2019| 14:48

أكد الصحافي المالي إيساكا تامبورا الذي أفرج عنه متشددون بعد شهرين من اختطافه بوسط مالي أنه يخضع حاليا لفحوصات طبية بأحد المستشفيات في وسط العاصمة باماكو​​​.

ونفى تامبورا، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، ما تردد عن تعرضه للتعذيب أو إصابته بطلق ناري أثناء اعتقاله. وقال "أشعر بالتعب ودخلت المستشفى في العاصمة باماكو".

واختُطف تامبورا، وهو مدير النشر في جريدة "سوفت" الأسبوعية، أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي في منطقة موبتي المضطربة وسط مالي على يد مسلحين مجهولون.

وإيساكا هو أول صحافي يتم اختطافه في مالي منذ بداية الأزمة في في البلاد عام 2012.

وتحتل مالي المرتبة 115 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لعام 2018.

كما أفرجت الجماعات المتشددة شمال مالي عن حاكم مدينة تينينكو المالية (وسط) ماكان دومبيا الذي اختُطف قبل أكثر من تسعة أشهر.

وقالت الحكومة المالية، في بيان، "تم تحرير اثنين من الرهائن هما الحاكم ماكان دومبيا الذي اختطف في 8 أيار/مايو الماضي، والصحفي إيساكا تامبورا الذي اختطف في 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي".

وأضافت "هذه النتيجة هي ثمرة عملية طويلة بدأت من اجل الحفاظ على حياتهما".

لكن الحكومة لم تكشف عن طريقة تحرير الرهينتين، وتقول وسائل اعلام مالية إن جهاز أمن الدولة أشرف على عملية تفاوض أفضت إلى الافراج عن سجناء الجماعات المتشددة مقابل إطلاق سراح الرهينتين.

عودة للصفحة الرئيسية