الكويت تصدر موقفها من التطبيع مع إسرائيل

وكالات

الجمعة 15-02-2019| 20:17

علق نائب وزیر الخارجیة الكویتي، خالد الجارالله، الیوم الجمعة، على ما أشارت إلیه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكویت في مؤتمر السلم والأمن في الشرق الأوسط، المعروف إعلاميا باسم "مؤتمر وارسو"، الذي شاركت فيه إسرائيل.


وقال الجارالله إن ھذه المشاركة جاءت بناء على دعوة من الولایات المتحدة الأمریكیة وجمھوریة بولندا وھما دولتان لدینا تحالف معھما، كما أن القضایا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر تتعلق بقضایا تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط الذي نحن جزء منه، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.


وفيما يخص موقف الكویت من تطبيع العلاقات مع إسرائيل، قال الجارالله، إن موقف بلاده لم يتغير، وإن الكويت ستكون آخر المطبعين مع إسرائيل، مشددا على أنه "واھم من یعتقد أن الصورة الجماعیة في مؤتمر وارسو تعني تغییرا في موقف الكویت الراسخ والرافض للتطبیع".


وأضاف أنه "لا یعقل أن تبحث تلك القضایا ونحن بعیدون عنھا والتي من ضمنھا القضیة الفلسطینیة وتطورات عملیة السلام التي كانت مشاركتنا في المؤتمر من منطلق الحرص علیھا والدفاع عنھا ولیس التفریط فیھا، فموقفنا واضح وراسخ في ھذا الصدد تجلى في المحافل الدولیة وفي مقدمتھا مجلس الأمن من خلال عضویتنا غیر الدائمة وھو الموقف الذي أشاد فیه الأشقاء الفلسطینیون".


واستطرد نائب وزیر الخارجیة بأن الكویت أكدت وتؤكد مجددا أنھا ستكون آخر من یطبع مع إسرائیل بعد أن یتحقق الحل العادل والشامل للقضیة الفلسطینیة، ذلك الحل الذي یرتكز على قرارات الشرعیة الدولیة ذات الصلة ومبادرة السلام العربیة وإقامة الدولة الفلسطینیة وعاصمتھا القدس الشرقیة.

عودة للصفحة الرئيسية