حاتم يندد بإيقاف ندوة سياسية لمركز الدراسات المغاربي

الاثنين 4-02-2019| 15:53

أقدمت السلطات الأمنية في انواكشوط الغربية على إيقاف ندوة سياسية أقامها مركز الدراسات المغاربي عن الانتقال الديمقراطي في البلد، وهذا التصرف لايمكن أن يتم إلا بأوامر من السلطات العليا، التي تحاول في كل مرة التضييق على الحريات التي حصل عليها بفعل نضالاته ولامنة لأحد في ذلك.
إن هذا التضييق في هذه الظرفية الخاصة التي يمر بها البلد، يعد رسالة سلبية للطيف السياسي الطامح للقطيعة مع عهود الاستثناء والاستبداد وإحداث تغيير جذري ينهض بالبلد لمصاف الأمم التي تحترم الإنسان وتحمي حرياته.
إننا في حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم) وإزاء هذه التطورات لنعلن مايلي :
- تنديدنا بإيقاف هذه الندوة وتضامننا الكامل مع المركز المغاربي للدراسات رئيسا وطاقما ومع كل ضيوفه المحترمين.
- رفضنا الشديد لأي إجراء يمس من الحريات العامة للمواطنين والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني.

انواكشوط بتاريخ 04 فبراير 2019

أمانة الاعلام والاتصال 

عودة للصفحة الرئيسية