رئيس فرنسي سابق يخضع للاستجواب حول اغتيال صحفيين

وكالات

الاثنين 28-01-2019| 15:27

استجوب قاض فرنسي، الرئيس السابق فرانسوا أولاند، اليوم الاثنين، كشاهد في إطار تحقيق في اغتيال صحفي وصحفية في مالي عام 2013، بحسب أحد معاوني الرئيس الفرنسي السابق.

واختطف كلود فيرلون وجيسلان دوبون وكانا يعملان في إذاعة فرنسا الدولية وقتلا في مدينة كيدال شمالي مالي يوم الثاني من نوفمبر 2013 على يد من يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون. وعثر على جثتيهما قرب سيارة دفع رباعي استخدمها الخاطفون، وفقا لوكالة "رويترز".


وخضع أولاند وبرنار باجوليه المدير السابق للمخابرات الخارجية للاستجواب هذا الشهر وفي ديسمبر بخصوص تصريحات أدلى بها أولاند للصحفيين في أحاديث خاصة يبدو أنها تتنافى مع التحقيق.

وقادت فرنسا حملة عسكرية في يناير 2013 لطرد متشددين إسلاميين من شمال مالي بعد أن هددوا بمهاجمة العاصمة باماكو في تدخل وصفته فرنسا بأنه نجح إلى حد كبير.

لكن أجزاء كبيرة من البلاد لا تزال تعيش فوضى أمنية رغم اتفاق السلام الذي وقعه زعماء الطوارق في منتصف 2015 بهدف عزل الجهاديين.

كان الصحفيان يجريان مقابلة مع انفصاليين من الطوارق قبل اختطافهما.

عودة للصفحة الرئيسية