رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى نواكشوط (3)



ارشيف: تفاصيل اول عملية عسكرية فرنسية لدعم موريتانيا ضد البوليساريو



التقارير السرية للسفارة الفرنسية بنواكشوط (2)



من الارشيف: التقارير السرية للسفارة الفرنسية فى موريتانيا



التعليم النظامي في برنامج الرئيس المنتخب



الاتحاد المغاربي... وضريبة اللّا اتحاد..



موريتانيا وأذربيجان... آفاق تعاون واسعة



محمد ولد محمد أحمد الغزواني مرشح المرحلة



بيان حول تغيير اسم شارع جمال عبد الناصر

الأحد 27-01-2019| 10:30

دأب النظام الحالي خلال السنوات الأخيرة على تغيير الذاكرة الوطنية، وسعيه لأن نكون دولة بدأت مع مجيئه فقط ولانملك تاريخا ولا ذاكرة.
وهكذا تم تغيير العلم والعملة والنشيد وتم بيع المدارس العريقة في العاصمة انواكشوط والتي شكلت جزء كبيرا من الذاكرة الحديثة للدولة وقبل ذلك تم بيع "ابلوكات" كل ذلك في صفقات مشبوهة.
إن النظام الحالي لم يكتف بنهب ثروات هذا البلد بل تعداه إلى طمس معالمه التاريخية والروحية.
إن آخر تقليعات الاعتداء على الذاكرة الوطنية، هو التغيير الذي طال اسم شارع جمال عبد الناصر، الذي يعتبر من أبرز شوارع عاصمتنا وأكثرها ارتباطا بأحداث تاريخية مر بها البلد طيلة عقود بعد الاستقلال، إن هذا الاعتداء لن يغير من الواقع شيئا وسيظل اسم الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر حاضرا في الذاكرة الوطنية والشعبية التي تدين بالجميل لكل من وقف مع هذا الشعب في انطلاقته الكبرى نحو بناء الدولة والحضور إفريقيا وعربيا، ونحن نستذكر ذلك التاريخ المجيد لايسعنا إلا أن نترحم على القائدين الأب المؤسس المختار ولد داداه والزعيم الراحل جمال.
إننا في حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني( حاتم) وإزاء هذا الاعتداء على الذاكرة الوطنية لنعلن مايلي :
1- إدانتنا واستنكارنا لتغيير اسم شارع جمال عبد الناصر، لما يمثله هذا الفعل من اعتداء على الذاكرة الوطنية للبلد.
2- تنديدنا باستمرار النظام في الاعتداء على كل مايمت لتاريخ هذا البلد بصلة وجعلنا دولة بلا تاريخ.
3- رفضنا التام للتعامل مع الرموز والذاكرة الوطنية بمنطق التجارة وهو المنطق الذي يطبع جل قرارات وممارسات النظام.

انواكشوط بتاريخ 26 يناير 2019

أمانة الإعلام والاتصال

عودة للصفحة الرئيسية