المغرب العربي يستعيد نشاطه من بوابة موريتانيا

وكالات

السبت 26-01-2019| 12:23

 بدأ اتحاد المغرب العربي في استعادة نشاطه ببطء، بفضل الفرص التي يوفرها السوق الموريتاني، حيث يستعد العديد من صناع القرار الاقتصادي في المنطقة إلى التوجه نحو نواكشوط، التي من المرتقب أن تستضيف مؤتمرا للاتحاد المغاربي لرجال الأعمال الأسبوع المقبل.

فقد اجتمع محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، يوم أمس الجمعة بمكتبه في نواكشوط، مع حميد شبار، سفير المملكة المغربية، ونور الدين خندودي سفير الجزائر، وعبد القادر الساحلي السفير التونسي، و خليفة القايدي القائم بالأعمال بسفارة ليبيا.

وتم خلال الاجتماع استعراض فرص التعاون بين هيئات رجال الأعمال في هذه الدول، وكذا تعزيز سبل التعاون والشراكة بينهم من أجل النهوض بالنمو الاقتصادي و الاجتماعي في بلدان المغرب العربي، كما قدم ولد الشيخ أحمد، “عرضا حول فرص الاستثمار الكثيرة في موريتانيا والجهود التي تقوم بها السلطات العمومية لتعزيز مناخ الاعمال والاستثمار”.

وأعلن المسؤول الموريتاني، عن استضافة العاصمة الموريتانية، الأسبوع المقبل، مؤتمرا للاتحاد المغاربي لأصحاب العمل، و الذي سيضم كلاً من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، والاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعة التقليدية، والاتحاد الجزائري لأصحاب العمل، ومجلس أصحاب العمل في ليبيا، مشيرا إلى أنه “سيشكل فرصة لتفعيل هيئات أرباب العمل المغاربيين والتمكن من الاطلاع على فرص الاستثمار في هذه الدول”.

عودة للصفحة الرئيسية