ملاحظات على بيان الرئاسة

تدوينة المحامي محمد سيدى ولد عبد الرحمن

الأربعاء 16-01-2019| 09:30

استوقفتني فقرة من البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية :
"إن فخامة رئيس الجمهورية يتقدم بجزيل الشكر لكل الذين عبروا، أو ينوون التعبير، عن تمسكهم بشخصه وبالنهج الذي أرساه".
ولفهم ملاحظتي أمهد بالتذكير بنص يمين رئيس الجمهورية كما وردت في الدستور هي كالتالي :
(أقسم بالله العلي العظيم أن أؤدي وظائفي بإخلاص على الوجه الأكمل وأن أزاولها مع مراعاة أحكام الدستور وقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية وعلى أن أسهر على مصلحة الشعب الموريتاني وان أحافظ على استقلال البلاد وسيادتها وعلى وحدة الوطن وحوزته الترابية.
وأقسم بالله العلي العظيم أن لا أقوم أو أدعم بشكل مباشر أو غير مباشر أية مبادرة من شأنها أن تؤدي إلى مراجعة الأحكام الدستورية المتعلقة بمأمورية رئيس الجمهورية وشروط تجديدها الواردة في المادتين 26 و28 من هذا الدستور".).
وبينما يمكن تفهم شكر رئيس الجمهورية للذين بادروا في الماضي أستغرب كيف يشمل الشكر الذين ينوون التعبير عن تمسكهم بشخصه.
أما كفاه شكر الذين بادروا فعلا والإعراض عن "الذين ينوون" حتى لا يؤول البيان بأنه تطلع لمبادرات جديدة قد تفسر بأنها تساهل في اليمين وسعي غير مباشر.. ؟

عودة للصفحة الرئيسية