كيف ستنعكس الأوضاع فى الجزائر على مستقبل الصحراء الغربية؟ كنديون يستثمرون 9 ملايين دولار فى استخراج الذهب "باي ابيخا" كما عرفته الرئاسيات بين قرعة الأشخاص و حوار مشاريع الدول ازمة UFP : هل نحن بحاجة إلى انتحار سياسي جديد؟ جنيف: تعرض موريتانيين لاعتداء من طرف موالين للبوليساريو أين ذهبت المليارات التي خصصت الحكومة للقطاع الزراعي؟ الهُوة بين الخطابين... تعيين مديرة لديوان الوزير الاول بيان من صندوق النقد الدولي حول الوضع الاقتصادي فى موريتانيا

هل تراجع الرئيس عزيز عن زيارة بشار الأسد ؟!

وكالات

السبت 12-01-2019| 11:37

قالت الحكومة الموريتانية، الخميس، إن رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز “لم يقرر بعد” إجراء زيارة إلى سوريا.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحكومة، سيدي محمد ولد محم، في مؤتمر صحفي بالعاصمة نواكشوط، في أول رد رسمي على أنباء بهذا الخصوص.

وقال المتحدث إن “الرئيس ولد عبد العزيز، لم يتخذ بعد أي قرار بزيارة دمشق”.

وأضاف : “لا علم لي بزيارة مقررة للرئيس إلى سوريا، لم يتخذ بعد أي قرار بهذا الخصوص حتى اليوم”، دون مزيد من التوضيح.

وكانت وسائل إعلام محلية ودولية تحدثت عن نية الرئيس الموريتاني زيارة دمشق في النصف الأول من يناير الجاري.


وجاء الحديث عن الزيارة في سياق خطوات عربية متصاعدة للتطبيع مع نظام بشار الأسد خلال ديسمبر 2018، بينها زيارة أجراها الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق، وإعلان الإمارات والبحرين عودة العمل في سفارتيهما لدى العاصمة السورية.

ولا تزال موريتانيا ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع النظام السوري، حيث تواصل السفارة الموريتانية لدى دمشق عملها، كما تمارس سفارة النظام لدى نواكشوط نشاطها.

ومن حين لآخر، يجري القائم بأعمال سفارة النظام السوري لدى نواكشوط، لقاءات مع عدد من المسؤولين الموريتانيين. 

عودة للصفحة الرئيسية