حراك خرق الدستور يختنق الامارات تخصص 25 مليون دولار لتمويل مشاريع شبابية في موريتانيا المنتدى: الرئيس مسؤول عن محاولات وأد المسار الديمقراطي قراءة في "زيارة غريبة لوزير دفاع إيران إلى موريتانيا" نواب: مستعدون لرفع دعوى ضد من يستهدفون الدستور الرئيس عزيز يبدأ زيارة لدولة الامارات تكريم بعض عمال جهة انواكشوط حزب اللقاء يندد بالحراك البرلماني لتعديل الدستور تيار الوفاق الوطني: من أجل ثوابت دستورية مستقرة مارتينز يستعيد ثقة الاتحاد الوطني لكرة القدم

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



انطلاق مسيرة "المواطنة ضد خطاب الكراهية"

و م ا

الأربعاء 9-01-2019| 10:30

انطلقت قبل قليل من شارع جمال عبد الناصر وسط العاصمة نواكشوط، برعاية وحضور فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، مسيرة المواطنة ضد خطاب الكراهية والتطرف.
وتهدف هذه المسيرة الحاشدة والضخمة، التي يأتي تنظيمها استجابة لدعوة العديد من القوى والأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني والمرجعيات الاجتماعية، إلى الوقوف في وجه الخطابات المشحونة بالكراهية والتحريض على التفرقة.

كما تهدف المسيرة إلى التعبير القوي عن موقف وطني موحد ضد كل أشكال التمييز وضد كل ما من شأنه أن يؤدي إلى المساس بتماسك شعبنا وتضامن مكوناته، والتأكيد على الالتزام بالحفاظ على لحمتنا الوطنية، والذود عن قيم التسامح والعيش المشترك في كنف السلم والوئام التي عرف بها شعبنا عبر القرون.

ويشارك في هذه المسيرة الضخمة التي تجوب حاليا شارع جمال عبد الناصر والتي مازالت حشود المواطنين تتدفق من مختلف مقاطعات العاصمة للالتحاق بها، مختلف أطياف ومكونات الشعب الموريتاني بانتماءاته ومشاربه السياسية وفعالياته النسائية والشبابية والمهنية.

ورفع المشاركون في هذه المسيرة التي تنتهي بمهرجان في ساحة المطار القديم، شعارات من قبيل، معا ضد العنصرية و العنصريين، معا ضد خطاب الكراهية، الوطن للجميع، لا لدعاة الفتنة وصناعها، نعم لموريتانيا موحدة ومزدهرة، لا للتفرقة، لا للتمييز، لا للكراهية، لا للتطرف...

وشارك في المسيرة كذلك الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير ورئيس الجمعية الوطنية ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية وأعضاء الحكومة وولاة نواكشوط الثلاث وممثلو التشكيلات السياسية والنقابية وهيئات المجتمع المدني.

عودة للصفحة الرئيسية