بيان من "جماعة لبيك ياسول الله"

الاثنين 7-01-2019| 08:30

بعد خمس سنوات على المقال المسيء المتطاول على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم مرت قرونا على كل مسلم يشعر بمرارة الإساءة إلى من هو أحب إليه من نفسه التي بين جنبيه،وبعد التلاعب الفاضح الذي انتهجته السلطات للتعامل مع الملف بالغ الأهمية والخطورة والذي تُوجَ بحكم استئنافية انواذيبُ المخالف لشرع الله و الدستور الموريتاني المشرع،
نطالب السلطات التفيذية ممثلة في النائب العام أن تتقي الله في عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن تكفر عن ذنبها بإحالة الملف إلى المحكمة العليا لنقض الحكم المستفز الفاسد فقد طال الوقت ونفد الصبر.

نجدد شجبنا وإدانتنا لكل تصريح من أي مسؤول في السلطة يُفهم منه طي ملف المسيء دون الحكم فيه بشرع الله و الانتصار لخير الخلق صلى الله عليه وسلم.
نؤكد على استمرار حراكنا وتظاهرنا المطالب بأعظم حق وأنبله رغم خذلان الخاذلين وتقاعس المتقاعسين. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

جماعة : لبيك ياسول الله صلى الله عليه وسلم

عودة للصفحة الرئيسية