منتخبون وأطر يدعون إلى "إعادة كتابة الدستور"

الخميس 3-01-2019| 14:02

عقد المنتخبون والأطر والوجهاء ورجال الأعمال المنحدرون من ولاية إينشيري مساء الأربعاء في العاصمة نواكشوط اجتماعا سياسيا للتحضير لمهرجان جماهيري دعا له منتخبو الولاية في السادس من يناير الجاري بمدينة أكجوجت للتأكيد على تمسكهم بفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز وبنهجه.

وقد تدخل خلال حفل العشاء المنظم بمنزل نائب بنشاب عالي ولد الدولة كل من رئيس المجلس الجهوي للولاية ونواب أكجوجت و بنشاب وعمد أكجوجت وبنشاب وامحيجرات، بالإضافة إلى فيدرالي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في الولاية.

و أجمع المتدخلون على ضرورة التمسك بفخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز وبنهجه ضمانا للمصلحة العليا للبلد وصونا لمصالح الولاية وتثمينا لحصيلة الإنجازات المتعددة والمتنوعة التي لامست مختلف مناحي الحياة.

وشدد المتدخلون على ضرورة تصدر الولاية لمشهد التشبث بفخامة الرئيس وبإنجازاته العملاقة لصالح الشعب والدولة خلال العشرية الأخيرة.

وفي مداخلة للمهندس أحمد باب ولد اعليه قال إن الأسلوب المتبع خلال المبادرات السابقة لم يتجاوز البعد الجهوي، مؤكدا ضرورة العبور به نحو طرح وطني تمليه المصلحة العليا للوطن، للمطالبة بإعادة كتابة الدستور وملائمته مع الوضع الحالي للبلاد وإلغاء القيود التي تعترض سبيل إرادة الشعب.

وقد اتفق المجتمعون على تكليف المنتخبين بمباشرة التحضير للحدث وتشكيل لجنة عمل لتصور وصياغة المحتوى السياسي للتظاهرة التي يراد لها أن تحمل حلولا دستورية وعملية للتحديات التي يواجهها الوطن والتأطير لمواصلة مسيرة البناء خلف قيادة فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

عودة للصفحة الرئيسية