رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



الوحدة الوطنية في موريتانيا.. مخاوف وآمال (وثيقة)



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



خطاب الكراهية والتمييز... ومسيرة الأربعاء



بلاغ من المنتدى



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



النقابة الوطنية للمعلمين تختتم أشغال مؤتمرها الخامس

الخميس 3-01-2019| 13:48

اختتمت مساء اليوم أشغال المؤتمر الوطني الخامس للنقابة الوطنية للمعلمين والمنظم تحت شعار " التعليم قضية مجتمع" بالمركز الثقافي لمدينة نواكشوط بعد ثلاثة أيام من النقاشات الجادة والبناءة حيث تضمن برنامج اليوم الأول من بين فعاليات أخرى تقديم تقرير شامل عن أداء النقابة خلال المأمورية المنصرمة وتكريم جيل المؤسسين الأوائل للنقابة ممثلا في الخبير التربوي المكون أحمدو السالم ولد المصطفى.

وبعد ذلك توزع المؤتمرون على ثلاث ورشات هي :
- ورشة النصوص التنظيمية
ـ ورشة التحديات التربوبة والنقابية وتحيين العريضة المطلبية
ـ ورشة المصادر البشرية والموارد المالية
وقد تم انتخاب مكتبا جديدا يتألف من واحد وثلاثين عضوا ، كما تم تعيين أعضاء اللجنة الدائمة للمجلس الإستشاري الأعلى للنقابة.
وفي الختام أصدر المؤتمرون عريضة مطلبية شاملة وبيانا ختاميا حمل عنوان إنقاذ التعليم قرار...


العريضة المطلبية المقدمة في أعقاب المؤتمر الوطني الخامس للنقابة الوطنية للمعلمين


 مما لا ريب فيه أن التعليم يظل حقا أساسيا من حقوق الإنسان وضرورة من ضرورات الرقي والتقدم خاصة إذا كان هذا التعليم متميزا في محتواه تنمويا في مراميه , يحافظ على الهوية ويرسخ الوحدة الوطنية والتلاحم الاجتماعي , ويعمق قيم المواطنة والديمقراطية والولاء لهذا البلد.
ولا يخفى على أحد أن التعليم في بلادنا مازال بعيدا عن التميز المطلوب , فهو يتخبط في أزمة خانقة بسبب فشل السياسات المتكررة خاصة على صعيد الكيف ويتطلب تضافر جهود كل المخلصين لمباشرة إصلاح حقيقي جاد بعيد عن المظاهر الخداعة والتقارير الكاذبة .
إن إصلاحا كهذا يتطلب حتما التركيز على المنطلقات الأساسية التالية :
أ - تحسين الظروف المادية والمعنوية للمدرس والعناية بتكوينه وتأطيره.
ب - النهوض بالبني التحتية للقطاع ورفده باللوازم الضرورية .
ج - وضع الأشخاص ذوي الكفاءة و الإخلاص والتجربة والماضي النظيف في مراكز القرار بالوزارة ومنحهم الصلاحيات اللازمة .
د – فرض رقابة صارمة جادة بعيدة عن الرياء والانتقائية ومعاقبة من أساء وتكريم من أحسن .
ومن هنا نجد من واجبنا استنادا إلى ما تقدم وجلاء للحقيقة التقدم بالمطالب التالية علها تجد لفتة سريعة من صناع القرار والقائمين على الشأن العام في البلد. 
والمطالب هي : 
1/ المراجعة الفورية لراتب المعلم على ضوء التضخم الناتج عن ارتفاع الأسعار وانخفاض مستوى المعيشة وتدني قيمة العملة الوطنية.
2/ التطبيق الفوري لاتفاق 10/ابريل 2011 وخاصة البنود المتعلقة بما يلي :
- البند المتعلق بإصدار قانون الأسلاك وفقا لما تم التوقيع عليه في الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية والاصطلاح الإداري.
- البند المتعلق بتوزيع القطع الأرضية ومنح القروض الميسرة.
البند المتعلق بتشكيل اللجنة الفنية لمراجعة علاوة البعد وربطه بالنقاط الجغرافية ورفع الحيف فيه عن المعلمين . . 
3/ استمرار دفع علاوة الطبشور طيلة السنة ( 12 شهرا ) وجعلها على كشف الراتب وصرفها لكافة مديري المدارس وتسميتها بعلاوة خطر الطبشور .
4/ المراجعة الفورية لعلاوة النقل لجعلها ذات قيمة معتبرة تتناسب مع الأعباء التي يتحملها المعلم في النقل .
5/ صرف علاوة التجهيز في الوقت المناسب وزيادتها وجعلها على كشف الراتب .
6/ استحداث علاوة تحفيزية للمناطق الريفية وخاصة آدوابه والمناطق الموبوءة .
7/ مراجعة شبكة الأرقام الاستدلالية المتعلقة بالرواتب مع توسيعها للتحفيز على الأداء المهني .
8/ الرفع من قيمة التعويضات العائلية
9 / استحداث تعويض عن الزوجة غير العاملة .
10/ استحداث منحة للولادة .
11/ استحداث منحة عن دخول كل طفل للمدرسة .
12/ استحداث تعويض عن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .
13/ الرفع من تعويض تصحيح أوراق الامتحانات الوطنية .
14/ منح راتب إضافي خلال شهر رمضان المبارك .
15/ الزيادة في رخصة الولادة .
16/ الاعتراف بالأمراض المهنية وتحديد قائمة لها .
17/ الجمع بين الزوجين حسب اختيارهما .
18/ تخفيض ساعات العمل إلى 24 ساعة .
19/ ضمان كرامة الطواقم التربوية وحمايتهم أمنيا داخل وخارج المؤسسات .
20/ توفير الحضانات داخل المدارس.
21/ توحيد الزي المدرسي .
22/ دمج الأبوين في سياسة الصندوق الوطني للتأمين الصحي , وتفعيل نظامه وتبسيط إجراءاته ليتسنى للجميع الاستفادة من خدماته.
23/ منح بطاقة مهنية ذات اعتبار أمني وإداري حقيقيين وبموصفات فنية يتم الاتفاق مع النقابات بشأنها.
24/ تطبيق المرسوم الصادر بتاريخ 31/12/2008 والذي يخول المعلم الولوج إلى المناصب القيادية في الوزارة.
25/ مراجعة المرسوم 006/2012 المحدد لتصنيف المدارس الابتدائية وتنظيمها الإداري.
26/ مراجعة وتحسين المرسوم 592 المحدد للنظام الداخلي للمدارس الابتدائية .
27/ إنشاء كلية للتربية وتمكين المعلمين من التسجيل فيها عن طريق شهادة الكفاءة التربوية.
28/ فتح المجال أمام المعلمين المساعدين للتكميل سنويا وبنسبة معتبرة.
29/ تنظيم دورات تكوينية مستمرة للمعلمين حسب الحاجة.
30/ تجيع المدارس غير المكتملة وتوفير الكفالة المدرسية.
31/ الحد من موجة المتعاقدين التي شهدتها المنظومة التعليمية واكتتاب المعلمين عن طريق المسابقات العادية.
32/ فتح التبادل أمام المعلمين طيلة السنة الدراسية.
33/ تشجيع الإنتاج الفكري للمعلمين وتشجيع المتميزين منهم.
34/ مراجعة الكتاب المدرسي مضمونا وحجما ليلاءم الطفل.
35/ توفير الوسائل الديداكتيكية والتربوية .
36/ اعتماد معايير واضحة وشفافة للتحويلات .
37/ إشراك المعلمين عن طريق نقاباتهم في كل ما يتعلق بالمنظومة التربوية .
38/ مراجعة معايير التكريم وتطبيق مبدأ المكافأة والعقوبة .
39/ وضع إستراتيجية واضحة المعالم للتكوين المستمر تلبي حاجيات من يراد تكوينهم , على أن تصاحب التكوين متابعة ميدانية جادة وحازمة لجعل التكوين المستمر مستمرا فعلا وذا مرد ودية على القطاع وليس مجرد مجال للصرف الأعمى .
40/ مراجعة آليات تحديد ميزانيات التسيير لتدارك الحيف الواضح فيها , وجعلها وفق معايير واضحة وشفافة.
41/ زيادة معاشات المتقاعدين ووضع خطة وطنية لدمج الكفاءات النوعية منهم في الحياة النشطة.

عودة للصفحة الرئيسية