جمارك نواذيبو ينفذون عملية ناجحة ضد المهربين

الاثنين 24-12-2018| 01:27

نجحت فرقة الرقابة الحدودية بولاية داخلت نواذيبو، الليلة، في مصادرة كميات معتبرة من العجائن والبلاستيك والزيوت، بعضها مهرب على متن سيارات رباعية الدفع وبعضها الآخر مخفي في مخازن، نتيجة عملية متابعة وملاحقة حققت أهدافها.
بدأت العملية حين حصل المفتش امحمد ولد امبخوخه، على معلومات عن تحرك سيارات محملة بمواد مهربة عبر الحدود قرب مدينة بلنوار، ليقوم مع مجموعة من العناصر بملاحقة المهربين الذين لجأوا إلى التخلص من جزء من البضاعة للتخفيف من حمولة السيارات، بعد معرفتهم بملاحقة الجمارك لهم، ولاذوا بالفرار.
وبعد أن استولت مجموعة الجمارك على الكميات التي تم التخلص منها، قامت بمداهمة مخزن علمت أن المهربين يستخدمونه لتخزين بضائعهم وصادرت ما مجموعه 15 طنا من العجائن والزيوت ولبلاستيك، ثم قامت بنقل الكميات المصادرة إلى مخازن الفرقة في نواذيبو.
وتعتبر الفرقة التي نفذت هذه العملية هي الفرقة المكلفة بمكافحة تهريب السيارات والبضائع عبر الحدود البرية لداخلت نواذيبو وتيرس زمور.

عودة للصفحة الرئيسية