كيف ستنعكس الأوضاع فى الجزائر على مستقبل الصحراء الغربية؟ كنديون يستثمرون 9 ملايين دولار فى استخراج الذهب "باي ابيخا" كما عرفته الرئاسيات بين قرعة الأشخاص و حوار مشاريع الدول ازمة UFP : هل نحن بحاجة إلى انتحار سياسي جديد؟ جنيف: تعرض موريتانيين لاعتداء من طرف موالين للبوليساريو أين ذهبت المليارات التي خصصت الحكومة للقطاع الزراعي؟ الهُوة بين الخطابين... تعيين مديرة لديوان الوزير الاول بيان من صندوق النقد الدولي حول الوضع الاقتصادي فى موريتانيا

مبادرات ضد انجازات رئيس الجمهورية

الأحد 23-12-2018| 11:30

شيخنا ولد الناتي

أكد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ، احترامه دستور بلاده في مناسبات عديدة ، وعيا منه بضرورة منح بلاده فرصة في التناوب السلمي على السلطة من رئيس منتخب إلى رئيس منتخب ، وهو العارف بما يبحث عنه أصحاب المبادرات ، الذين يسعون إلى نسف ما تم انجازه في البلاد ، لأنهم لم يجربوا قط تناوبا سلميا منذ استقلال بلادهم ، وعاشوا مع أنظمة لا تطلق السلطة إلا مقهورة .

سيعرف أصحاب المبادرات أن الرئيس ، لن يغير الدستور ، ويعرف الجميع أن مبادراتهم شكلت من أجل السبق في الاطلاع على مرشح الرئيس الذي سيدعمه ، أو بعبارة أخرى محاولة منهم في التغيير من الأسماء المتداولة المرشحة لنيل ثقة رئيس الجمهورية .

تعيش البلاد مرحلة حاسمة من عمرها ، رئيس مدني منتخب يحصن انجازاته ، بخروج من السلطة خلال استحقاقات 2019 احتراما منه لما تنص عليه المواد الجامدة من الدستور، ونخبة فقدت وعيها السياسي ، وترغب في المشاركة في مشهد سياسي لم تتضح لهم معالمه .

صراعات قادة المبادرات الداخلية ،وعدم معرفة فريق القيادة فيها كان هاجسا مخيفا ، أمام المتابعين للشأن السياسي في البلاد ، فقد عرفت البلاد مبادرات أكثر تنسيقا من هذه المبادرات التي يزعم أصحابها أنهم يطالبون بمأمورية ثالثة لرئيس الجمهورية .

ومهما كان من قفز على حبل الوداع ،ورقص على أنغام الصراع ، فلن تعود موريتانيا إلى مربع النزاع ، كما يخطط لها أصحاب مبادرات الجياع .

شيخنا ولد الناتي

عودة للصفحة الرئيسية