رسالة إلى السفارة المغربية في قضية بوعماتو الوحدة الوطنية خط أحمر مبادرة لترشيح الرئيس ولد عبد العزيز للجائزة الأغلى عالميا رسالة لأهل تونس من القاضي عبد الدايم بن الشيخ أحمد أبي المعالي موريتانيا والغاز .. احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1) الحزب الحاكم يدعو لمسيرة حاشدة مطلع السنة الجديدة جبهة العمل الإسلامي في لبنان تستقبل رئيس حزب موريتاني بن علوي يودع السفير الدكتور إزيد بيه انطلاق النسخة الأولى من لقاء خبراء القانون المصرفي والمالي اتحاد المغرب العربي يطلق حملة دعائية للقطار المغاربي

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



شهادة في حق المفوض الإقليمى محمد الأمين ولد أحمد



حقائق مذهلة عن الجيوش العربية



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



حاكم دبي يطلق تقريرا هو الأول من نوعه

وكالات

الثلاثاء 18-12-2018| 19:29

أصدر حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توجيها اليوم الثلاثاء، احتفالا باليوم العالمي للغة العربية.


قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر" : "في اليوم العالمي للغة العربية تحتفي الإمارات مع العالم بهذه اللغة الخالدة… دراسة وبحثا وعبر سياسات حكومية وثقافية متجددة…".


وأضاف : "لدينا أجندة وطنية للغة العربية ووجهنا بعمل المزيد من الدراسات والمبادرات لترسيخها لغة للحياة…".


ووجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالعمل على إطلاق "تقرير حالة ومستقبل اللغة العربية"، ليكون أساسا ودراسة موسعة لمقاربة تحديات اللغة العربية بطريقة علمية تساعد على تطوير أساليب استخدامها وتعليمها وتمكينها كوسيلة للتواصل واكتساب المعرفة، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية.


و​سيشكل التقرير بإصداراته الدورية مرجعية حول وضع اللغة العربية من ناحية الاستخدام في البلدان العربية المختلفة، وكذلك من ناحية مناهج وأساليب تعليمها، وعلاقتها مع اللهجات العامية في مختلف البلدان، بالإضافة إلى دراسات حالة عن استخدامها في الإعلام والانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، وفي التأليف والترجمة، بحسب صحيفة "البيان" الإماراتية.


كما سيتطرق التقرير إلى المرجعيات الحالية والمبادرات حول اللغة العربية وأثرها، كذلك سيقدم التقرير آراء من خبراء عالميين في مجال اللغة العربية ودراسات حالة حول تجارب لمبادرات ومؤسسات ودول أخرى في طريقة تعاملها مع لغاتها الوطنية وتحديث طرق تعليمها وتعزيز استخدامها. وسيختتم التقرير بتوصيات مبنية على البيانات التي تم جمعها خلال فترة الأبحاث.


وسيصدر التقرير في عام 2019، وسيعمل عليه مجموعة من الخبراء والباحثين من جامعات إقليمية وعالمية، وسيضم استبيانات للرأي واستطلاعات للأفكار، ودراسات بحثية، بالإضافة إلى دراسات حالة من قطاعات مختلفة، وتجارب مختارة من مؤسسات في الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى.

عودة للصفحة الرئيسية