الشرطة الفرنسية تنضم إلى المحتجين ضد غلاء المعيشة

وكالات

الجمعة 7-12-2018| 19:00

أعلنت الشرطة الفرنسية، اليوم الجمعة، البدء في إضراب مفتوح غدا السبت، تزامنا مع احتجاجات حركة "السترات الصفراء".


وقال نقيب الشرطة ألكساندر لانغولا إن أفراد الشرطة "لن ينضموا إلى الاحتجاجات التي تنظمها "السترات الصفراء" لكنهم يريدون تقديم الدعم لهم"، حسب وكالة "نوفوستي" الروسية.


وتابع نقيب الشرطة الفرنسية "الدولة تتعامل مع معظم أفراد الشرطة كالحيوانات، إن ساعات العمل طويلة جدا دون انقطاع… قد يرسلون في غيابنا أشخاصا ليست لديهم كفاءة في التعامل مع المحتجين".


وأضاف ألكساندر لانغولا "سنسير في الاحتجاجات رافعين يافطاتنا بهدف التعبير عن دعمنا للمطالبات بزيادة القوة الشرائية لدى المواطنين، ولأي شرطي يستجيب للإضراب عن العمل الحق في الانضمام إلى زملائه أثناء الاحتجاجات".


وأكد أنغولا أنه من "الصعب التنبؤ بما سيحدث غدا".


من ناحية أخرى أعلنت مؤسسة "المدافع عن الحقوق" في فرنسا فتح تحقيق رسمي بواقعة إهانة الشرطة الفرنسية لـ151 طالبا، شاركوا في احتجاجات ضد الحكومة.


وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه طلاب ووجوههم للحائط وأياديهم للخلف، في وقت توقيفهم من قبل الشرطة.


وبدأت حركة "السترات الصفراء" منذ أكثر من ثلاثة أسابيع اعتراضا على قرار الحكومة زيادة الضرائب على الوقود، إلا أن مطالب الحركة لم تنحصر فقط بالضريبة التي تعتبر القشة التي قصمت ظهر البعير، بل امتدت لتشمل الوضع المعيشي وغلاء الأسعار وهبوط القيمة الشرائية وتدهور الخدمات العامة.

عودة للصفحة الرئيسية