رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



مرشح سابق للرئاسة الفرنسية يتضامن مع بيرام

الأحد 2-12-2018| 21:00

في كلمة متلفزة لرئيس حزب La France Insoumise و المرشح السابق للرئاسة الفرنسية النائب البرلماني الشهير Jean Luc Mélenchon بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمناهضة العبودية الذي يصادف 2 دجنمبر من كل سنة اثنى فيها على نضال زعيم حركة ايرا النائب بيرام الداه اعبيد الذي قال انه اهدى حياته للنضال من اجل القضاء على ظاهرة العبودية بشتى اشكالها في موريتانيا كما وصف نضاله بالحضاري و المفتوح و الجماهيري منبها الى ان كفاحه ليس لمنفعة شخصية و لا يهدف ابدا الى زعزعة امن و استقرار بلاده موريتانيا لانه كفاح سلمي مسؤول و مع ذلك يتعرض الان للسجن لمنعه من المشاركة في الانتخابات الرئاسية التي تلوح في الأفق و اردف قائلا انهم تابعوا إجراءات قضائية باطلة و مبنية على ما قيل انها شكاية من صحفي عادي يدعي انه مستقل أدت الى سجن صديقهم لمنعه من الترشح و قال انه مريض بحاجة للعلاج و انه قد تم إخراجه من زنزانته الى المستشفى مقيدا بالأصفاد كما وجه السيد Mélenchon دعوة الى الجميع للمشاركة في الحملة من اجل إطلاق سراحه و الدفاع عنه و الذي اعتبره ليس يناضل من اجل القضاء على العبودية في بلاده موريتانيا فحسب و إنما ايضا هو احد اكبر دعاة الحقوق العامة للإنسان في العالم و قد أهدى السيد Mélanchon مشاركته في هذه الذكرى لزعيم حركة ايرا.
و يعتبر La France Insoumise ثالث اكبر حزب سياسي في فرنسا و له نواب نشطون في البرلمان الفرنسي و برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل و استراسبورغ و قد حل زعيمه Mélenchon في المرتبة الثالثة في الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي افضت الى نجاح الرئيس الحالي Emanuel Macron كما بدا حزب La France Insoumise في الآونة الاخيرة يولي اهتماما كبيرا لنضال حركة ايرا و زعيمها حيث استقبل أعضاء من حركة ايرا في مباني البرلمان الفرنسي في شهر سبتمبر 2018من طرف النائبتين عن حزب La France Insoumise في الجمعية الوطنية Clémentine Autin و Danièle Obono اللتان أعربتا عن انزعاجهما من المضايقات التي تتعرض لها حركة ايرا الحقوقية في موريتانيا كما أعلنتا عن ميلاد شراكة بين مجموعتهما السياسية و بادرة انبعاث الحركة الانعتاقية .


اضغط هنا للمشاهدة
https://youtu.be/sVyF6FUHaCc

عودة للصفحة الرئيسية