بيان من "ايرا" حول الوضع الصحي لزعيمها

الخميس 29-11-2018| 22:54

في 26 نوفمبر 2018، رئيس حركة ايرا موريتانيا النائب البرلماني بيرام الداه اعبيد يتم نقله الى مستشفى أمراض القلب في انواكشوط في ظروف مروعة و مشينة من طرف السلطات الموريتانية
تلك الضجة التي اثيرت و تم تداولها بسرعة و بنطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب الصور الواردة و المسربة من المستشفى و التي استغلتها السلطات الأمنية لإخراج المريض من المصحة و نقله مباشرة الى السجن قبل اكتمال الفحوص المطلوبة .
السيد سيدنا مسؤول الصحة في السجن الذي رافق النائب بيرام الداه اعبيد طلب من رئيس فرقة الحرس السماح له و اعطائه الوقت الكافي لإتمام عمله لكن دون جدوى و مع ذلك طلب السيد سيدنا باذن خروج ثاني للنائب بيرام الداه اعبيد الى المستشفى لإجراء فحص الموجات الفوق الصوتية للقلب التي على ضوئها يمكن ان يتسنى للطبيب كتابة الوصفة الطبية المناسبة و تم اخطار النائب بيرام الداه اعبيد بأن موعد الفحص هو صبيحة الخميس 29 نوفمبر 2018.
المفاجئة الكبرى هي ان المراقب الصحي لدى السجن المدني في انواكشوط اخبر النائب بيرام الداه اعبيد ان إدارة السجن تعارض خروجه الى المستشفى لإتمام تلك الفحوص المطلوبة و الضرورية جدا.

ايرا موريتانيا تحمل النظام الموريتاني كل المسؤولية عن اي تدهور في صحة النائب بيرام الداه اعبيد و تعبر عن قلقها من حجم الكراهية العميقة التي يكنها الدكتاتور محمد ولد عبد العزيز الصديق و المعجب بمحمد بن سلمان ( المتهم في التحريض على القتل المروع للمنشق السعودي جمال خشاقجي ) لرئيس حركة ايرا الحاصل على جائزة الامم المتحدة لحقوق الانسان

ايرا موريتانيا تدعو الى المزيد من التعبئة الوطنية و الدولية لدعم قضية النائب بيرام الداه اعبيد

اللجنة الاعلامية
حمادي لحبوس
انواكشوط 29 نوفمبر 2018

عودة للصفحة الرئيسية