ذ.بوحبيني: إلى متى؟ أمريكا تمنع الرئيس الغامبي السابق وعائلته من دخول أراضيها تحضيرات لعقد القمة السابعة لاتحاد المغرب العربي مبادرة "نثق في موريتانيا" (نشر الثقافة القانونية في موريتانيا) موريتانيا: نتطلع إلى تشجيع الاستثمار في قطاعات المعادن والنفط والغاز افتتاح مؤتمر"موريتانيد" لقطاع النفط والمعادن موريتانيا و الرئيس القادم بين حقيقة الواقع و متطلبات المستقبل يوم دام على طريق الأمل فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في السنغال منظمة موريتانية تساهم في تشكيل شبكة شرق أوسطية

الصواب: ندين الاصرار على تلويث أجواء عيد استقلالنا الوطني

بيان

الاثنين 26-11-2018| 20:39

من جديد يمعن النظام في السعي لزيادة تأثيث وشحن فضائنا السمعي البصري بصور الانتهاكات الفظيعة للديمقراطية وحقوق الإنسان، ويسوق احد نواب الشعب ومناضل حقوقي ومرشح بارز للرئاسيات، السيد بيرام الداه اعبيد، يسوقه مكبلا بالقيود كما يفعل بعتاة المجرمين والقتلة، كي يتمكن من زيارة مركز استشفائي للمعاينة من مضاعفات ألمت به بعد أن امضى أزيد من 100 يوم في سجن سياسي ظالم.
مشهد يسلب الإنسان العادي حقه وكرامته، فكيف إذا كان حائزا على حصانة دستورية، ويحظى برمزية شعبية واسعة برهنت عليها كل الاستحقاقات التي خاضها في السابق رغم ما اتسمت به جميعا من عدم شفافية ومن تدخل سافر لصالح خصومه السياسيين.
إننا في حزب الصواب نرى أن من واجب كل زملاء النائب في الجمعية الوطنية إن يدافعوا عن الحماية القانونية التي أعطىى الدستور لنواب الشعب، ومنهم اليوم النائب بيرام الداه اعبيد، كما أنه من واجب كل الحريصين على الديمقراطية وحقوق الإنسان الدفاع عنهما في كل الظروف وتحصين أساسهما المتمثل في الوحدة الوطنية وتطبيق العدالة دون تمييز، وإن يشجبوا سجن النائب والتنكيل به، ومعاملته على هذا النحو معاقبة له على مواقفه السياسية، كما يجب في الوقت نفسه رفض وإدانة الاصرار على تلويث أجواء عيد استقلالنا الوطني بالمعاملة السيئة والصور الجارحة.
نواكشوط 26/11/2018
القيادة السياسية

عودة للصفحة الرئيسية