الأفارقة منشغلون بأزمة "الرئيس المختفي"

وكالات

الاثنين 19-11-2018| 18:06

أعلن الاتحاد الأفريقي إرسال بعثة إلى الغابون، لاستطلاع وضع الرئيس علي بونغو أونديمبا، الذي يوجد خارج البلاد منذ 24 أكتوبر لتلقي العلاج في الرياض.


وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي في بيان صادر عن المفوضية، إنه "قلق إزاء تطور الوضع الصحي للرئيس الغابوني".

ودعا فقي مختلف الفاعلين السياسيين في الغابون إلى "تكاتف الجهود بكل مسؤولية من أجل إنقاذ وحدة وسلام واستقرار البلاد"، مؤكدا التزام الاتحاد الأفريقي "الراسخ بالاحترام الصارم للنظام الدستوري".

وكانت المحكمة الدستورية الغابونية قد أضافت فقرة لدستور البلاد، قبل أيام، سمحت بموجبها لنائب رئيس الجمهورية بدعوة الحكومة، والاجتماع بها، ولا ينص الدستور الغابوني على إجراءات محددة، في حال بات منصب رئيس الجمهورية شاغرا.


وبعد يوم من وصوله إلى السعودية، في 23 أكتوبر الماضي، للمشاركة في المؤتمر الدولي "مستقبل الاستثمار"، بالعاصمة الرياض، ولقائه الملك سلمان عبد العزيز، لم يظهر الرئيس الغابوني بتاتا أمام كاميرات المصورين.


فيما ذكرت "وكالة الأنباء السعودية"، أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، زار الرئيس الغابوني في مستشفى فيصل التخصصي ليطمئن على صحته.


وحسب وكالة "الأناضول"، فإن بونغو (59 عاما) أصيب بالشلل بعد فترة قصيرة من وصوله إلى الرياض، وتم نقله إلى غرفة العمليات ودخل في حالة غيبوبة اصطناعية لم يستفق منها حتى الآن، فيما أكد مصدر مطلع لوكالة "فرانس بريس" أن الرئيس بونغو أصيب بسكتة دماغية.

عودة للصفحة الرئيسية