تحضيرات لعقد القمة السابعة لاتحاد المغرب العربي مبادرة "نثق في موريتانيا" (نشر الثقافة القانونية في موريتانيا) موريتانيا: نتطلع إلى تشجيع الاستثمار في قطاعات المعادن والنفط والغاز افتتاح مؤتمر"موريتانيد" لقطاع النفط والمعادن موريتانيا و الرئيس القادم بين حقيقة الواقع و متطلبات المستقبل يوم دام على طريق الأمل فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في السنغال منظمة موريتانية تساهم في تشكيل شبكة شرق أوسطية قلق فرنسي من كارثة تهدد اقتصاد البلاد بدء عملية استصدار السندات العقارية في منطقة نواذيبو الحرة

لهذا السبب شطبت الإنتربول بوعماتو من لائحتها الحمراء

وكالات

السبت 17-11-2018| 12:03

ألغت الشرطة الدولية “الإنتربول” مذكرة توقيف أصدرتها السلطات الموريتانية بحق رجل الأعمال المعارض محمد ولد بوعماتو، ومدير أعماله.

وقامت المنظمة الدولية بشطب اسم ولد بوعماتو ومدير أعماله، محمد ولد الدباغ، من قوائم “الإشعارات الحمراء” لديها، بعد أن تم وضعهما فيها بموجب “مذكرات توقيف” صادرة عن السلطات الموريتانية.

وجاء في بيان صادر عن محامي ولد بوعماتو ومدير أعماله، “ويليام بوردون” و”اليزيد ولد اليزيد”، أن الإنتربول أسقط الاسمين خلال مراجعة قامت بها في شهر أكتوبر الماضي.

وأضاف البيان أنّ “لجنة مراقبة منظمة الشرطة الدولية قررت، في 19 أكتوبر الماضي، أن تمسح من قاعدة بياناتها جميع المعطيات المتعلقة برجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو، ومساعده المقرب محمد ولد الدباغ”.

وبررت لجنة الإنتربول قرارها بأن طلب الحكومة الموريتانية تضمن “اعتبارات سياسية طاغية لا علاقة لها بملف الفساد، الذي جعلت منه الحكومة الموريتانية مبررًا لطلب تسليمهما”.


وأصدرت السلطات الموريتانية، في شهر أغسطس من العام الماضي، مذكرة توقيف دولية بحق ولد بوعماتو وولد الدباغ، بتهمة المشاركة في “فساد عابر للحدود”، وذلك على خلفية ما تقول إنها مبالغ مالية ضخمة صرفها رجل الأعمال الثري لبرلمانيين وساسة؛ لإجهاض تعديلات دستورية أجرتها السلطات العام الماضي.

وطال الملف عددًا من أعضاء مجلس الشيوخ، “الغرفة العليا المحلولة للبرلمان”، وبعض النقابيين والصحفيين الموريتانيين، مُنعوا من السفر.

عودة للصفحة الرئيسية