أمريكا تمنع الرئيس الغامبي السابق وعائلته من دخول أراضيها تحضيرات لعقد القمة السابعة لاتحاد المغرب العربي مبادرة "نثق في موريتانيا" (نشر الثقافة القانونية في موريتانيا) موريتانيا: نتطلع إلى تشجيع الاستثمار في قطاعات المعادن والنفط والغاز افتتاح مؤتمر"موريتانيد" لقطاع النفط والمعادن موريتانيا و الرئيس القادم بين حقيقة الواقع و متطلبات المستقبل يوم دام على طريق الأمل فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في السنغال منظمة موريتانية تساهم في تشكيل شبكة شرق أوسطية قلق فرنسي من كارثة تهدد اقتصاد البلاد

ضابط إيراني يدوس على قبر صدام حسين (فيديو)

وكالات

الأربعاء 14-11-2018| 10:31

ظهر القيادي السابق في الحرس الثوري الإيراني أمين شريعتي، وقائد اللواء 31 عاشوراء خلال الحرب العراقية الإيرانية، وهو يدوس على قبر الرئيس العراقي صدام حسين قائلا :” انظروا هذا ما فعله الله، لم اتصور يوما اننى سأقف على قبر صدام”.

وكان قيس الخزعلي قائد ميليشا عصائب الحق الشيعية المرتبطة بالحرس الثوري، قد ظهر في مشهد مماثل بعد سيطرة قواته على مدينة تكريت من قبضة تنظيم الدولة منتصف عام 2015، واثار حينها ردود افعال من سكان محافظة صلاح الدين الذين اعتبروه تصرفه لا يليق بقوات حكومية تمثل جزءا من الجيش العراقي.

ومنذ دفنه في مسقط رأسة بلدة العوجة بتكريت، ظل ضريح صدام حسين مصدر قلق للحكومة العراقي،إذ تحول الى مزار لعدد من السكان وايضا لطلاب المدارس في محافظة صلاح الدين، مما دفع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لاصدار أمر يقضي باغلاق الضريح امام الزيارات ومنع المدارس من تنظيم اي زيارات لقبر الرئيس العراقي الراحل.

وكان المالكي قد رفض في البداية تسليم جثة صدام حسين بعد اعدامه، كما تقول بعض التسريبات من حكومة المالكي الذي وقع شخصيا على اعدامه عام 2006، ورغم رفض الرئيس طالباني التوقيع على اعدامه، وبعد ضغوط أمريكية ومن شخصيات حكومية عراقية، تم تسليم الجثة لممثل عشيرة البوناصر التي ينتمي لها صدام حسين، وسرت شائعات حينها انه طلب ان يدفن في مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار التي كانت حينها احد اهم معاقل التمرد العراقي ضد القوات الحكومية والقوات الأمريكية.

رابط الفيديو

عودة للصفحة الرئيسية