حتى لا يندم عيسى !

السالك ولد عبد الله

السبت 10-11-2018| 12:30

بينما يستميت المئات من أبناء بلده والآلاف من إخوته الأفارقة في السعي لنيل صفة لاجئ أو وثيقة إقامة في أي بلد أوروبي؛ سبيلا للتجنس في ذلك البلد؛ متخذين من الإساءة لمقدساتهم الدينية، والتنكر لأوطانهم والدوس على قيم شعوبهم الأخلاقية والحضارية وحتى الإنسانية؛ لدرجة انسلاخ بعضهم من طبيعته البيولوجية عبر التظاهر بـ« الاندماج الجنسي » (المثلية)؛ يختار الموريتاني عيسى صمبا سلوك الاتجاه المعاكس تماما، فيتخلى عن جنسية فرنسا بما يترتب عليها من مزايا مادية ومعنوية يموت في سبيلها الآلاف من المهاجرين غرقا بين أمواج البحر الأبيض المتوسط، فينحاز لوطنه ويختار جنسيته الأصلية.
عيسى لاعب موهوب لكرة القدم يلعب في صفوف نادي Auxerre الفرنسي، وسبق له أن لعب في صفوف المنتخب الوطني الفرنسي للشباب دون 17 سنة وفاز معه ببطولة العالم لهذه الفئة في دورتها لعام 2015.. واليوم يستعد للالتحاق بمعسكر تدريب منتخب "المرابطون" عساه يلعب في صفوفه خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا (كان 2019 بالكاميرون).
أتمنى، من كل قلبي، أن يتم توشيح عيسى صمبا خلال احتفالات الذكرى الـ58 للاستقلال الوطني في مدينة النعمة، وأن لا يقابل موقفه الوطني العظيم بالتنكر والتجاهل والإهمال !

عودة للصفحة الرئيسية