موريتانيا: إطلاق عملية توطين نماذج من عجول البحر

الثلاثاء 23-10-2018| 19:56

أشرف الوالي المساعد لولاية داخلت نواذيبو محمد محمود ولد المصطفى، اليوم الثلاثاء بمنطقة الرأس الأبيض في نواذيبو على إطلاق عملية توطين نماذج من عجول البحر.


وتهدف هذه العملية التى تشرف على تنفيذها الحظيرة الوطنية لحوض آركين إلى إعادة توطين أربع نماذج من عجول البحر كمرحلة أولى ضمن برنامج تسعى الحظيرة الى تنفيذه بالتعاون مع شركائها من أجل توطين هذا الصنف من عجول البحر عبر توفير الظروف المناسبة له في منطقة الرأس الأبيض وبعض المناطق الأخرى المناسبة لذلك.


وأكد المدير العام للحظيرة الوطنية لحوض آركين السيد عالي ولد محمد سالم،
في كلمة بالمناسبة، أن الحظيرة الوطنية التي تصنف ضمن التراث العالمي،
تتوفر على هذه النوعية من عجول البحر التي تعتبر نادرة في العالم، مشيرا إلى أن جميع ما يتوفر في العالم من هذه النوعية لا يتجاوز ٥٠٠ عجل نصفها في موريتانيا .


وأشار الى أن هذه النوعية من عجول البحر تعرضت سنة ١٩٩٧ لمرض ساهم في هجرة بعضها من المنطقة التي كانت توجد بها إلى منطقة أخرى في المحيط لإقليمي خارج الحظيرة.


وبين المدير العام للحظيرة أن الدولة الموريتانية وحرصا منها على المحافظة على هذا الصنف وقعت اتفاقية مع كل من المملكة الاسبانية والمملكة المغربية ودولة البرتغال تم بموجبه الحصول على تمويل مخصص لإعادة توطين عجول البحر داخل الحظيرة.

عودة للصفحة الرئيسية