مسؤول أمريكي: تسجيلات مقتل خاشقجي لا تورط ولي عهد السعودية "سي إن إن" ترفع دعوى قضائية ضد الرئيس الأمريكي المصادقة على قانون يتعلق بالقنص وتسيير الحيوانات المتوحشة موريتانيا توقع اتفاقا لمحاربة الهجرة مع بلجيكا عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا! زعماء 12 دولة يطلقون مبادرة من أجل الإعلام في باريس وزيرة ألمانية تدعو دول الساحل لتعزيز التعاون السياسي والعسكري أسعار الذهب تهبط لأدنى مستوى في شهر فساد الجنرالات يضرب "سد النهضة" مناقشة ميزانية وزارة الثقافة والصناعة التقليدية

فعاليات معرض المنتجات الجزائرية تنطلق بنواكشوط الاثنين

وكالات

الأحد 21-10-2018| 21:41

تنطلق غدا الاثنين بالعاصمة الموريتانية نواكشوط فعاليات الطبعة الرابعة لمعرض المنتجات الجزائرية، التي تستهدف بصفة خاصة ترقية الصادرات خارج المحروقات و تعزيز المبادلات مع موريتانيا فضلا عن إرساء ركائز التعاون الاقتصادي المتكامل مع دول الجوار.
وسيتم افتتاح المعرض، الذي سيمتد من 23 إلى 29 أكتوبر الجاري، بحضور وزير التجارة الجزائري سعيد جلابي الذي سيترأس وفدا رفيعا المستوى، ونظيرته وزيرة التجارة والصناعة والسياحة الموريتانية.
وستسمح هذه التظاهرة المنظمة من طرف الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “سافكس” بتعزيز علاقات التعاون بين مؤسسات البلدين وإبرام اتفاقيات شراكة في عدة مجالات، كما ستسمح للزوار الموريتانيين باكتشاف تشكيلة واسعة من المنتجات جزائرية الصنع.
وتأتي هذه التظاهرة، التي ستنظم على مدى 7 أيامي تجسيدا لتوصيات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، بالتوجه نحو السوق الافريقية وانجاز جسور لوجيستية تساعد على تنشيط التجارة والتعاون الاقتصادي بين الجزائر والدول الافريقية.
وستعرف هذه التظاهرة مشاركة قرابة 180 متعامل اقتصادي جزائري من مؤسسات انتاجية عمومية كبرى ومؤسسات خاصة، حيث سيتم عرض عدة منتجات جزائرية خصوصا في شعب مثل الالكترونيك والمواد الكهرومنزلية والبلاستيك والمواد الغذائية الفلاحية والمركبات و وسائل النقل، ومنتجات أخرى ضمن أجنحة تبلغ مساحتها 4.000 متر مربع.
وبالمناسبة فقد تم برمجة عدة لقاءات بين المتعاملين الاقتصاديين لكلا البلدين لبحث فرص التعاون والشراكة.
وقد تم تنظيم اجتماع تحضيري لهذه التظاهرة في 6 أكتوبر الجاري ترأسه كل من وزير التجارة محمد جلاب ووزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان، وحضرته الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة والعديد من المتعاملين الاقتصاديين.
وكان التعاون الاقتصادي بين الجزائر وموريتانيا قد تعزز في مارس الماضي بفتح قاعات عرض جديدة لثلاث شركات جزائرية في نواكشوط ويتعلق الأمر بشركات “فاماك” المتخصصة في صناعة العتاد الفلاحي و “جيون الكترونيك” في الصناعات الكهرومنزلية و “سافسار” المتخصصة في صناعة السيراميك و مواد البناء الحمراء.
و يعتبر نجاح تجربة شركة “كوندور” في تصدير المنتجات الكهرومنزلية و كذا مجمع “سيم” للعجائن والتمور منذ يناير 2017 محفزا للشركات الجزائرية الاخرى لولوج السوق الموريتانية و منها الى الاسواق الافريقية .
وحسب آخر الاحصائيات فقد ارتفع حجم المبادلات التجارية بين البلدين إلى 50 مليون دولار سنة 2017 مقابل 38 مليون دولار سنة 2016، ما مكن الجزائر من احتلال مرتبة الممون الثاني لموريتانيا على المستوى الافريقي خلال 2017.
للتذكير، فقد تم يوم 10 أكتوبر الجاري بالجزائر العاصمة إعطاء إشارة الانطلاق لقافلة “جسور الأخوة” والتي تنقلت عبر مسافة 3.500 كم (1.700 كلم منها داخل التراب الوطني) لتصل إلى نواكشوط من أجل المشاركة في معرض الانتاج الجزائري.
وتضمنت هذه القافلة 43 شاحنة محملة بعينات من الانتاج الوطني تابعة لمجمع نقل البري البضائع العمومي ” لوجي ترانس” ، فيما تم إرسال فوج آخر جوا مكون من المشاركين ويحمل التجهيزات والمواد الفلاحية سريعة التلف والحساسة و ذلك انطلاقا من مطار الجزائر الدولي هواري بومدين.

عودة للصفحة الرئيسية