بلاغ برتبة مرسوم أو صناعة النماذج

السبت 6-10-2018| 13:15

بعد صدور مرسوم استدعاء الجمعية الوطنية للانعقاد يوم الاثنين الموافق 08 اكتوبر 2018 عند الساعة الحادية عشر صباحا لانتخاب رئيس وأعضاء مكتبها تبين جزما أنه لا فرق بين الدورة والجلسة ف "المرسوم " ليس قطعا للجلسة و"العاشرة صباحا" ليست قطعا للدورة ، والمرسوم لابد أنه عني الجلسة أو الدورة أو هو يخلط بينهما ؛ . لذلك يكون من وقع فى الخطأ هو من فرق بينهما ، كيف لا وقد قرعت العصا
كذلك ومع صدور هذا المرسوم "التاريخي" بدأ التأسيس فعليا لنموذج ثالث يختلف عن العادى وغير العادى :-
أولا :
نموذج ل "بلاغ" استدعاء الدورة البرلمانية العادية :
بلاغ للجمعية الوطنية بمناسبة الدورة العادية الأولى من السنة البرلمانية 2017 ـ 2018 :
"تطبيقا للمادة 52 "جديدة" من الدستور، فإن رئيس الجمعية الوطنية السيد محمد ولد ابيليل يدعو السادة النواب لحضور جلسة افتتاح الدورة العادية الأولى من السنة البرلمانية 2017 ـ 2018 وذلك يوم الاثنين 2 أكتوبر 2017 عند الساعة الثانية عشرة".
ثانيا :
نموذج ل "مرسوم" لاستدعاء البرلمان لدورة فوق العادة :
نص المرسوم الرئاسي :
"إن رئيس الجمهورية،
بناء على تقرير من الوزير الأول،
وبعد الإطلاع على المادة 53 من الدستور
يرسم :
المادة الأولى : يستدعى البرلمان إلى دورة فوق العادة اعتبارا من يوم الخميس 23 يوليو 2015.


المادة 2 : يتضمن جدول أعمال الدورة دراسة ومتابعة دراسة مشاريع القوانين التالية :
- مشروع قانون يسمح بالمصادقة على اتفاقية التعاون بين حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية وحكومة دولة قطر في مجال التعليم والتكوين والبحث العلمي.
...
...
-مشروع قانون المالية المعدل لميزانية 2015


المادة 3 : يكلف الوزير الأول بتطبيق هذا المرسوم الذي ينشر وفق طريقة الاستعجال وفي الجريدة الرسمية للجمهورية الإسلامية الموريتانية.


محمد ولد عبد العزيز".
ثالثا :-
نموج برلمان استحقاقات الفاتح :
مرسوم رئاسي :
"تستدعى الجمعية الوطنية للانعقاد يوم الاثنين الموافق 08 اكتوبر 2018 عند الساعة الحادية عشر صباحا لانتخاب رئيس وأعضاء مكتبها."


نموذج ليس لدورة عادية قطعا لأنه "مرسوم" لا "بلاغ "
وليس لدورة فوق العادة ؛ لأنه لوكان كذلك لتضمن جدولا لأعمال تلك الدورة ، ولترتب لاحقا إصدار مرسوم لتختم به هذه الدورة ؛ أي فى نفس اليوم بعد انتهاء جلسة انتخاب الرئيس وجلسة انتخاب أعضاء المكتب على اعتبارها نقاط أو نقطة جدول عمل الدورة .


من صفحة ذ. يعقوب ولد السيف

عودة للصفحة الرئيسية