قلق من تأخر إعلان النتائج النهائية لبلدتي عرفات والميناء

بيان

الخميس 4-10-2018| 12:55

بعد أن أثبتت نتائج اعادة الفرز في كل من عرفات والميناء التي باشرتها المحكمة العليا نجاح لائحة تحالف المعارضة في عرفات بفارق معتبر وأكدت تزوير محضر المكتب 25 في الميناء الذي أسس عليه نجاح لائحة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية،
ورغم أن عمليات إعادة الفرز على مستوى البلديتين انتهت منذ ازيد من اسبوع ، إلا ان المحكمة العليا لم تصدر حتى لحظة كتابة هذا البيان قرارها بخصوص الانتخابات في هاتين البلديتين.
إننا في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" :
1- نستغرب التأخر الحاصل في إعلان المحكمة العليا النتائج النهائية لبلدتي عرفات والميناء، ونستشعر الخطر في هذا التأخر الذي يشي بنية مبيتة للنظام وإرادته لتوجيه المسار وجهة أخرى من خلال الضغط على المحكمة العليا وتوجيه حكمها لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية،
ونعلن من الآن رفضنا لأي قرار لا يتصف بالعدل والانصاف يتخذ تحت الضغط والإكراه.
2- نندد بتدخل السلطة التنفيذية وقيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية السافر في عمل المحكمة العليا وتوجيهاتهم المستمرة -المنشورة احيانا على مسؤوليتهم - بهدف التاثير على قرارات هذه المحكمة.
3-
نوجه الدعوة للقوى المعارضة لتوحيد الجهود والوقوف بقوة وحزم في وجه المخاطر الحقيقية التي تهدد الديمقراطية ومؤسساتها في البلد والمجسدة في خرق الدستور فيما يتعلق بالموعد المحدد لافتتاح الدورة البرلمانية والاستمرار في اعتقال سجناء الراي وعلى رأسهم النائب بيرام الداه اعبيدي والمتابعات الظالمة للشيوخ ورجال الأعمال والنقابيين والاعلاميين، وإغلاق المؤسسات التعلمية ومضايقة رموز الوطن والأمة.


نواكشوط 4 اكتوبر 2018
الأمانة الوطنية للاعلام والاتصال

عودة للصفحة الرئيسية